قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

إيلاف من لندن: في اطار المساعي العراقية لتطوير العلاقات مع السعودية وتنفيذ اتفاقات التعاون الموقعة بين البلدين، فقد بحث الجانب العراقي في المجلس التنسيقي بينهما اليات افتتاح معبر عرعر الحدودي بينهما واختيار موقع مدينة رياضية تبرع بها الملك سلمان للمباشرة بتنفيذها بكلفة 450 مليون دولار.
فقد بحث الجانب العراقي في المجلس التنسيقي مع السعودية في بغداد سبل تنفيذ مذكرات التفاهم والاتفاقيات الثنائية الموقعة بين البلدين حيث أكد الرئيس الجديد للمجلس وزير المالية العراقي علي عبد الأمير علاوي عزم بلاده على تطوير التعاون بين البلدين وفتح أبواب الاستثمار وتفعيل الاتفاقيات الثنائية الموقعة بينهما في مختلف المجالات والتي تعنى بقطاعات النفط والطاقة والصناعة والزراعة والتبادل التجاري.
وأسس العراق والسعودية في 22 اكتوبر عام 2017 مجلسا تنسيقيا مشتركا يعقد جلسات في عاصمتي البلدين لتطوير آليات التعاون بينهما في مختلف المجالات وقد اعاد رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي امس تشكيل الجانب العراقي في المجلس خلفا للمجلس السابق المؤلف من وزراء الحكومة المستقيلة.
وقرر الكاظمي ان يكون المجلس العراقي برئاسة وزير المالية علي علاوي وعضوية كل من وزراء التخطيط، والنفط، والنقل، والزراعة، والثقافة، والصناعة والمعادن، والشباب والرياضة، والتعليم العالي والبحث العلمي، إضافة الى الأمين العام لمجلس الوزراء ومحافظ البنك المركزي، ورئيس الهيئة الوطنية للاستثمار (مقرر المجلس)، والوكيل الأقدم لوزارة الخارجية، والأمين العام لوزارة الدفاع، ووكيل وزارة الداخلية لشؤون الاستخبارات والتحقيقات الاتحادية، ووكيل وزارة المالية، وسفير العراق في السعودية.

تنفيذ مدينة سلمان الرياضية
وفي اجتماعه اليوم قدم المنسق الوطني للمجلس الأمين العام لمجلس الوزراء العراقي حميد الغزي استعراضا للأولويات المقترحة لعمل المجلس بعد إعادة تشكيله وشدد على ضرورة قيام الوزارات المعنية بمتابعة عمل اللجان الفرعية المشكّلة لتسريع اليات تنفيذ الاتفاقيات الموقعة مع السعودية.
واكد المسؤول العراقي رغبة وجدية الجانب السعودي بتفعيل جميع الاتفاقات الموقعة بين البلدين بعد أن قطعت الاستعدادات لذلك أشواطا كبيرة. وفي ما يخص إنشاء المدينة الرياضية المهداة من الجانب السعودي فقد دعا الغزي وزارات الشباب، والرياضة، والتخطيط، والتعليم العالي، والبحث العلمي، بضرورة الإسراع لإنجاز توصيات اللجنة الفنية المشكلة بمتابعة تنفيذ المشروع لاختيار الموقع المناسب لإنشاء المدينة من اجل إبلاغ الجانب السعودي لغرض المباشرة بإنشائها.
وكان العاهل السعودي الملك سلمان قد اعلن في مارس عام 2018 عن اهداء العراق مدينة رياضية متكاملة بكلفة 450 مليون دولار تضم ملعبا لكرة القدم يتسع لـ 100 الف متفرج تم اقتراح موقعها في منطقة بسماية جنوب بغداد ضمن مشاريع تنموية قررت السعودية تنفيذها في العراق بمبلغ مليار دولار.

الاعداد لافتتاح معبر عرعر
كما ناقش المجلس التنسيقي العراقي مع السعودية ايضا آليات افتتاح منفذ عرعر الحدودي الذي قام الجانب السعودي بتأهيله بكلفة 50 مليون دولار والمباشرة بعملية التبادل التجاري بين البلدين.
وكان من المقرر ان يتم افتتاح المعبر في اكتوبر الماضي بشكل رسمي بعد انتهاء عمليات تأهيله لكنه تم تأجيل ذلك بسبب الأحداث التي مر بها العراق منذ بدء تظاهرات الاحتجاج في ذلك الوقت بشكل خاص والوضع الأمني بشكل عام .
وكان منفذ عرعر الحدودي بالانبار قد اغلق قبل اكثر من 30 عاما أثر اندلاع حرب الكويت عام 1991ويتم افتتاحه في كل عام امام حجاج بيت الله الحرام لغرض أداء فريضة الحج ويتم اغلاقه بعد عودتهم.
ومن شأن افتتاح المعبر زيادة حجم التبادل التجاري بين العراق والسعودية وتنشيط أسواقهما وزيادة حركة المسافرين بينهما.