إيلاف من دبي: هل تحمي بزة رواد الفضاء من الإصابة بفيروس كورونا؟ نعم، ومن دون شك. هذا على الأقل بالنسبة الى زوجين برازيليين رصدتهما كاميرات المارة يتجولان على شاطئ كوباكابانا في ريودي جانيرو بأمن وسلام، وهما يرتديان بزات رواد الفضاء.

المشهد من "كوكب آخر" كما يقال، ويعبر عن مدى القلق الذي يسود البلاد. فالأرقام المرتفعة في أعداد الإصابات في البرازيل، التي تعتبر الثانية عالميا من حيث عدد الإصابات المسجلة بفيروس كورونا، والثانية أيضا من حيث الوفيات، قد تكون الدافع لهذين الزوجين إلى اتخاذ "أقسى درجات الحيطة والحذر"... فما كان عليهما إلا شراء بزات رواد الفضاء، ليتمكنا من الخروج في نزهة على الشاطئ.

ويواجه الرئيس البرازيلي، جايير بولسونارو، الذي قلل في بداية انتشار الوباء من خطورة الفيروس إلى أن أعلن إصابته بالمرض، انتقادات داخل البلاد بسبب أسلوب تعامله مع الجائحة وسط مخاوف منظمة الصحة العالمية من نطاق انتشار المرض في البرازيل وأميركا اللاتينية بشكل عام.

وقد أعلنت وزارة الصحة البرازيلية، مساء أمس الإثنين تسجيل 20286 إصابة و733 وفاة جديدة بفيروس كورونا في البلاد. وكشفت الوزارة في إحصائية جديدة، ارتفاع عدد الإصابات بفيروس كورونا خلال الساعات الـ24 الماضية بواقع 20286 حالة، ليصل العدد الإجمالي إلى مستوى 1884967.

الأرقام ليست هي الأهم أمام هذا المشهد الطريف لرائدي فضاء برازيليين في شوارع الريو!

مواضيع قد تهمك :