قراؤنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

غوارديولا
PA Media

قال مدير مانشستر سيتي، بيب غوارديولا، إن فريقه يستحق اعتذارًا بعد أن نجح النادي في إلغاء حظره من منافسات الأندية الأوروبية.

وكانت المحكمة الرياضية قد برأت النادي، الاثنين، من ارتكاب "مخالفات خطيرة" للوائح المالية للعب النظيف بين عامي 2012 و 2016.

ووصف جوزيه مورينيو، مدير نادي توتنهام، قرار المحكمة بأنه "قرار مشين".

وقال غوارديولا "ما قمنا به كان صحيحا. يجب أن يعلم جوزيه وجميع المدراء أننا تضررنا".

وأضاف ”يجب أن يعتذروا لنا أيضا”.

وقال غوارديولا ”أنا سعيد للغاية بالقرار، الذي يظهر أن ما قاله الناس عن النادي غير صحيح وأن ندافع على أرض الملعب عما فزنا به على أرض الملعب ..

وأضاف ”كما قلتها عدة مرات، إذا كنا ارتكبنا أي خطأ، فسنقبل قرار الاتحاد الأوربي لكرة القدم ومحكمة التحكيم الرياضي لأننا ارتكبنا شيئا خاطئا. يمكننا الدفاع عن أنفسنا. ولدينا الحق في الدفاع عن أنفسنا عندما نعتقد أن ما فعلناه كان صحيحا”.

وكان الاتحاد الأوروبي لكرة القدم قد أصدر قرارا ، في فبراير/ شباط، يحظر نادي مانشستر سيتي من المشاركة في منافسات الأندية الأوروبية لمدة عامين .

لكن محكمة التحكيم الرياضي برأت النادي من تهمة ”إخفاء موارد مالية على أنها مساهمات رعاية فعاليات رياضية”، كما خفضت الغرامة المالية على النادي من 30 إلى 10 ملايين يورو.

وقد أجاب غوارديولا عندما سئل عن مستقبله مع النادي (بطل الدوري الممتاز الموسم الماضي) قائلا إنه "سعيد" لكنه أضاف "الآن ليس الوقت المناسب" لمناقشة عقد جديد.

ويستمر عقد غوارديولا الحالي حتى نهاية موسم 2020-21.

وأضاف ”لقد خطونا خطوة إلى الأمام في غضون 10 سنوات. استثمرنا الكثير من المال، مثل العديد من الأندية. لقد فعلنا ذلك بالطريقة الصحيحة. لم يتم حظرنا لأننا اتبعنا اللوائح المالية للعب النظيف. ولو لم نفعل ذلك”لكنا قد تعرضنا للحظر".

وقال غوارديولا ”أظهرنا أن ادعاءاتهم ليست صحيحة. لذاك يجب أن يكون الناس سعداء أو على الأقل أن يتقبلوا ذلك.

وأضاف "أحب أن أقول انظروا في أعيننا وقولوا ماتريدون قوله وجها لوجه وأخرجوا إلى أرض الملعب ولنلعب كمتنافسين وبعد ذلك إذا هزمتونا، فسنصافحكم ونهنئككم".

ماذا يعني القرار؟

قرار السماح لنادي مانشستر سيتي باللعب في دوري أبطال أوروبا في الموسم المقبل يعني أمرا عاديا من حيث التأهل لدوري أبطال أوروبا والدوري الأوروبي من الدوري الإنجليزي الممتاز.

ستتأهل الفرق الأربعة الأولى في الدوري الانجليزي إلى دوري أبطال أوروبا، بينما يتأهل الفريقان الخامس والسادس إلى الدوري الأوروبي.

إذا كان الحظر قدظل ساريًا، وهو مالم يحدث حيث ضمن نادي مانشستر سيتي الآن مكانا بين أفضل أربع فرق محلية، فإن الفريق الذي يحتل المركز الخامس كان سيتأهل لدوري أبطال أوروبا، وكان الفريق صاحب المركز السابع سيحصل على مكان في الدوري الأوروبي.

ففي دوري الأبطال لهذا العام، سيواجه نادي مانشستر سيتي نادي ريال مدريد في مباراة الذهاب الأخيرة في دور الـ 16 على ملعب الاتحاد في 7 أغسطس/ آب. وبما أنه متقدم 2-1 من مباراة الذهاب فسيواجه نادي يوفنتوس أو ليون إذا فاز أحدهما .

تعليقات أندية البريميير ليغ

يورغن كلوب
PA Media

قال مدير نادي ليفربول، يورغن كلوب، "من وجهة نظر شخصية، أنا سعيد بمانشستر سيتي يمكنه اللعب في دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل، لأنهم إذا لم يلعبوا الـ 12 مباراة في الدوري، فإني لا أرى أي فرصة لأي فرق أخرى في الدوري الممتاز .

وأضاف ”أنا لا أتمنى أي شيء سيئ لأي شخص ولكن لا أعتقد أنه كان يوما جيدا لكرة القدم. اللوائح المالية للعب النظيف فكرة جيدة وقد وضعت لحماية الفرق والمنافسة”.

أما جوزيه مورينيو مدبر نادي توتنهام فقد قال "إذا لم تكن مذنبًا، فلا يجب أن تكون عليك غرامة. لا أعرف ما إذا كان مانشستر سيتي مذنبًا أم لا، ولكن في كلتا الحالتين، فإن هذا قرار مشين".

بينما قال مدير نادي آرسنال ومساعد المدير الفني السابق لمانشستر سيتي، ميشيل أرتيتا "ليس هناك شك في ما حدث. إنهم يستحقون تمامًا أن يكونوا في دوري الأبطال لأن ما فعلوه على أرض الملعب أمر لا جدال فيه، وقد نظر المنظمون إلى ما فعله النادي وقرروا أنه لم يرتكب أي خطأ”.

وأضاف ”لذا لديك أمران هما أن النادي واضح وشفاف حقا وأنه سيشارك في دوري أبطال أوروبا لأنه يستحق ذلك لما يفعله على أرض الملعب".