قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

واشنطن: أعلنت وزارة الخزانة الأميركية فرض عقوبات على هيئة شبه عسكرية ترعى مصالح عدة في منطقة شينجيانغ في شمال غرب الصين، متهمة إياها بارتكاب انتهاكات بحق الأويغور وغيرهم من أفراد الأقليات المسلمة بمعظمها.

وأفادت الوزارة أنه سيتم تجميد أي أصول في الولايات المتحدة تابعة لـ"هيئة الإنتاج والبناء في شينجيانغ" التي تدير مستوطنات خاصة بها وجامعات ووسائل إعلام في المنطقة لمصلحة سلالة "هان" التي ينتمي إليها غالبية سكان الصين.

وكانت واشنطن أضافت الأسبوع الماضي 11 شركة صينية إلى قائمة العقوبات، لدورها في الانتهاكات ضد أقلية الأويغور المسلمة، في إقليم شنيانغ غربي الصين.

وتشمل هذه الشركات، العديد من شركات المنسوجات متورطة في العمالة القسرية، وشركتين قالت الحكومة إنهما تجريان تحليلات جينية، تستخدم لزيادة قمع هذه الأقليات.

وتحتجز الحكومة الصينية ما يربو على بمليون أو أكثر من الأقليات الإثنية في معسكرات الاعتقال والسجون حيث يخضعون لانضباط أيديولوجي، ويجبرون على التنديد بدينهم ولغتهم وإيذائهم بدنيا.