قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

لانغكاوي: حكم على امرأة بريطانية بالسجن لمدة ثلاث سنوات ونصف سنة الاثنين بعد اعترافها بأنها طعنت زوجها حتى الموت خلال مشاجرتهما في جزيرة لانغكاوي الماليزية، وقتلت سامانثا جونز زوجها وليام جونز العام 2018 في منزلهما خلال مشاجرة دارت بينهما في الساعات الأولى من الصباح. وقالت محاميتها إن الحادث حصل نتيجة سنوات من العنف المنزلي.

واعترفت المرأة البالغة 52 عاما بـ"القتل تسببا" وحكم عليها بالسجن إضافة إلى دفع غرامة قدرها 10 آلاف رينغت (2300 دولار).واتهمت في البداية بارتكابها جريمة قتل التي ترتّب عقوبة الإعدام في ماليزيا لكن المدعين وافقوا على تخفيف العقوبة.

وخلال جلسة استماع في مدينة ألور ستار (شمال)، اعترفت جونز بذنبها ثم أجهشت بالبكاء عندما عرض المدعي العام على المحكمة العليا سلاح القتل وصور مسرح الجريمة ،وقالت محاميتها سانجيت كاور ديو إن جونز عانت طويلا الإساءة الجسدية والعاطفية من زوجها الذي كان مدمن كحول وذا طباع حادة.

وبدأ الشجار بين الثنائي في 18أكتوبر 2018 بعدما ركل الزوج المتهمة عندما كانت مستلقية على الفراش في الساعات الأولى من الصباح، على قول المحامية، وهربت جونز إلى المطبخ لكنه لحق بها واشتد الشجار إلى أن طعنته بسكين.

وقالت جونز "كنت خائفة وكان غاضبا للغاية. أفتقده جدا. ما فعلته في تلك الليلة كان غير مقصود. كنت أحاول وقفه، لم أكن أعلم أن الأمر سيأخذ هذا المنعطف". وبدت جونز التي كان من الممكن أن تواجه فترة سجن قصوى تبلغ 10 سنوات هادئة عند إصدار الحكم.وتعتبر مدة عقوبتها سارية منذ توقيفها في العام 2018.