قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

لندن: في خطوة تهدف الى تعزيز السلام الاجتماعي ومواجهة الطائفية فقد زار رئيس الوزراء العراقي اشهر ضريحين للشيعة والسنة في بغداد .. بينما اعلنت القوات العراقية تدمير طائراتها الحربية زوارق لداعش شمال العاصمة.

وقال المكتب الاعلامي لرئاسة الحكومة العراقية الثلاثاء ان الكاظمي "تشرّف مساء الاثنين بزيارة ضريح الإمامين (لدى الشيعة) موسى بن جعفر الكاظم ومحمد بن علي الجواد عليهما السلام بمدينة الكاظمية" في بغداد.

واضاف المكتب في بيان تابعته "ايلاف" ان الكاظمي "أدى مراسم الزيارة مبتهلاً الى الباري عزّ وجل أن يحفظ العراق وشعبه وأن ييسر من أمور البلاد لما فيه صالح الأعمال وتمام الرضا من الله جلّ وعلا والنفس والناس".

واشار الى ان رئيس الوزراء "تشرف ايضا بزيارة ضريح الإمام أبي حنيفة النعمان بن ثابت رضي الله عنه في مدينة الأعظمية (السنية) ببغداد وأدى مراسم الزيارة متضرعاً بالدعاء الى العلّي القدير أن يحفظ العراق وشعبه، وأن يسبغ واسع رحمته على بلد الأنبياء والأوصياء".

كما زار مقر المجمع الفقهي العراقي (سني) والتقى بالمشايخ والعلماء الأفاضل فيه وتداول معهم بالشأن العام، إذ "أكّد على دور العلماء والفقهاء ورجال الدين، لكل ما فيه خير العراقيين جميعاً، مثمناً جهدهم ودورهم في تعزيز السلام المجتمعي واستقرار البلاد".

وعلى هامش زيارته الى مدينة الكاظمية التقى الكاظمي بآية الله الفقيه السيد حسين السيد اسماعيل الصدر "وتداول اللقاء بما فيه سداد الرأي وصلاح الحال وخير الناس والرشاد في رعاية شؤونهم" بحسب المكتب الاعلامي.

وفي العشرين من الشهر الماضي شدد الكاظمي "الشيعي" المعروف باعتداله وبعده عن الانحياز الطائفي على انه سيقف بوجه كل من يحاول إحياء الطائفية مجدداً كما سيتصدى وبقوة لكل المخططات التي تسعى لإحداث فتنة طائفية في البلاد.

وكان العراق شهد في الفترة بين عامي 2006 و2009 خلال رئاسة رئيس الوزراء السابق نوري المالكي للحكومة حربا اهلية طائفية راح ضحيتها المئات من ابناء البلد.

تدمير زوارق ومضافات لداعش

اعلن في بغداد الثلاثاء عن تنفيذ الطيران الحربي العراقي ضربات جوية ضد اهداف لتنظيم داعش شمال بغداد دمر خلالها زورقين للتنظيم شمال العاصمة فيما دمرت الشرطة الاتحادية مضافات له.

وقال المتحدث باسم قيادة العمليات المشتركة اللواء تحسين الخفاجي إن طيران الجيش نفذ الثلاثاء ضربة جوية ضد مضافات تواجدت فيها داعش في مدينة سامراء شمال العاصمة ما اسفر عن تدمير زورقين لداعش فيما دمرت الشرطة الاتحادية في محافظة كركوك الشمالية مضافتين بالكامل مع معدات عسكرية .

واشار الخفاجي في تصريح نقلته وكالة الانباء العراقية الرسمية وتابعته "ايلاف" ان خلايا داعش المتنقلة وبعض الحواضن تحاول استغلال ارتفاع درجات الحرارة وظرف البلد الصحي المتمثل بجائحة كورونا لتنفيذ عمليات ارهابية لاسيما في المناطق الصحراوية.