قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

إيلاف من لندن: أعلنت الحكومة البريطانية، عن تعيين السير فيليب بارتون وكيلا دائما لوزارة الخارجية والكومنولث والتنمية، وهو المسمى الجديد لوزارة الخارجية الذي سيدخل حيز التنفيذ اعتبارا من الأول من سبتمبر 2020.

وقال الأمين العام لمجلس الوزراء البريطاني إن التعيين تم بموافقة من رئيس الوزراء بوريس جونسون ووزير الخارجية دومينيك راب الذي عبر عن سروره لاختيار السير فيليب لمنصب وكيل الوزارة الدائم في الوزارة الجديدة، وزارة الخارجية والكومنولث والتنمية.

ووصف دومينك راب، السير فيليب بأنه موظف حكومي ودبلوماسي متميز، ولديه خبرة في جميع مجالات السياسة الخارجية. وأضاف: "فيليب مؤهل تماما لحشد مهارات وخبرات كلتا الوزارتين، بينما يساعد في الجمع بين سياستنا الخارجية والتنموية بطريقة مبتكرة وطموحة وأكثر تكاملا من أي وقت مضى".

وتابع وزير الخارجية: "وأود هنا أن أشيد بجهود سير سايمون ماكدونالد الوكيل الدائم المغادر للمنصب، وهو واحد من أبرع دبلوماسيي عصره، والذي ساعد بإدارة دفة وزارة الخارجية بنجاح خلال فترة التغيير الكبير الذي شهده العالم. إن إرثه بما حققه من تقدم وتحديث سيكون جزءا لا يتجزأ من أساسيات وروح عمل الوزارة الجديدة".

سيدويل يرحب
ومن جهته، رحب أمين عام مجلس الوزراء، السير مارك سيدويل بتعيين السير فيليب بارتون ليتولى قيادة الوزارة الجديدة، وزارة الخارجية والكومنولث والتنمية.

وقال إنه سوف يستعين فيليب في دوره الجديد هذا بفهمه لتمويل التنمية الخارجية، إلى جانب خبرته في العلاقات الدولية. وإنني على ثقة بأن الوزارة الجديدة، تحت قيادته، سوف تعزز الدور القيادي العالمي للمملكة المتحدة من خلال تحقيق انسجام بين جهودنا التنموية والدبلوماسية لتحقيق اتساق أكبر في حضورنا على الساحة الدولية.

كما أود أن أشكر سير سايمون ماكدونالد لقيادته لدفة وزارة الخارجية طوال السنوات الخمس الماضية، وأيضا نِك داير الذي تولى قيادة دفة وزارة التنمية الدولية موقتا من شهر مارس.

قوة الخير
وعبر السير فيليب بارتون، فيي تعليق عن سعادته بتعيينه في هذا المنصب، قائلا: "يسعدني تعييني بمنصب وكيل الوزارة الدائم في وزارة الخارجية والكومنويلث والتنمية. وإنني أتطلع قدما إلى حشد جهود دبلوماسيينا وخبرائنا بمجال التنمية لخدمة الشعب البريطاني ولنكون قوة لأجل الخير في أنحاء العالم".

يشار إلى أن السير فيليب المولود العام 1963 وانضم للخدمة في الجهاز الدبلوماسي العام 1986، يشغل حاليا منصب المفوض السامي في نيودلهي. وكان شغل من قبل منصب مدير عام الشؤون القنصلية والأمنية في وزارة الخارجية، وقبل ذلك شغل منصب رئيس لجنة الأمن المشترك بالإنابة في وزارة شؤون مجلس الوزراء.

وفي وقت سابق من حياته المهنية، شغل منصب المفوض السامي في إسلام آباد، ونائب السفير في واشنطن، ومدير شؤون السياسة الخارجية ومنسق شؤون أفغانستان - باكستان.