قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

القاهرة: تابع الأزهر وإمامه أحمد الطيب، شيخ الأزهر، بحزن شديد ما أسفر عنه انفجار بيروت الذي وقع بشكل مروع أفزع العالم، وأسفر عن مقتل العشرات وإصابة الآلاف في مشهد تنفطر له القلوب.

وأضاف: وإزاء هذه الكارثة الإنسانية؛ يعرب الأزهر الشريف عن تضامنه الكامل مع لبنان، ويدعو كل الدول العربية والإسلامية ودول العالم أجمع إلى التضامن وتقديم يد العون والمساعدة العاجلة إلى لبنان لتجاوز هذه المحنة وتداعياتها القاسية، كما يدعو كل اللبنانيين إلى التكاتف والتلاحم لتجاوز هذه المرحلة الحرجة.

وأعرب الأزهر عن خالص التعازي وصادق المواساة إلى أسر ضحايا هذا الانفجار، سائلًا الله أن يمن على المصابين بالشفاء العاجل، وينعم على لبنان بالأمن والاستقرار والرخاء.

وكانت مصر أعربت عن "قلق بالغ" إزاء الدمار الناجم عن الانفجار، فيما تقدّم الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط بالتعازي، مشدداً على "أهمية سرعة استجلاء الحقيقة في شأن المسؤولية عن وقوع التفجيرات والمُتسبّبين بها"، وفق ما نقل عنه مسؤول في الأمانة العامة للجامعة.