قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

إيلاف من بيروت: يزور منذ صباح الخميس الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون بيروت، في زيارة تهدف إلى إعلان فرنسا دعمها لبنان بعد الانفجار الضخم الذي دمر أجزاء كبيرة من العاصمة وقتل وجرح الآلاف.

وفور وصوله إلى مطار بيروت، توجه ماكرون إلى منطقة الأشرفية القريبة من موقع انفجار الثلاثاء، ليعاين عن كثب الأضرار الناجمة عن انفجار قتل ما لا يقل عن 137 شخصاً وأصاب خمسة آلاف آخرين بجروح.

وكان في استقبال ماكرون في المطار الرئيس اللبناني ميشال عون، الذي رافقه في زيارته التفقدية. وخلال الزيارة التفقدية في الأحياء المتضررة قرب موقع الانفجار، لفتت الأنظار سيدة لبنانية اخترقت الحشود لتقترب من الرئيس الفرنسي وتقول له: "أناشدك ألا تقدم المال لحكامنا الفاسدين من فضلك، لقد سئمنا وضقنا ذرعًا بهم".
طمأنها ماكرون: "لا تقلقي، أنا هنا لدعم الشعب والأهالي، لا الحكومة".
ردت السيدة: "نحن شعب جريح سيادة الرئيس".