قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

إيلاف من الرباط: قال السفير علي المولى، مدير الشؤون العربية بوزارة الخارجية والمغتربين اللبنانية، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء الجمعة "أعبر باسم الحكومة اللبنانية عن عميق الامتنان والتقدير" لمبادرة الملك محمد السادس "الذي سارع للوقوف الى جانب لبنان من خلال هذه المساعدة الكريمة والسخية".

وأضاف المولى أن المبادرة الإنسانية والتضامنية المغربية، التي تعتبر من أكبر المساعدات التي وصلت الى لبنان، تعد بمثابة موقف تضامني وإنساني من المغرب المؤمن بقيم التضامن والتآزر مع البلدان الشقيقة.

وتابع الدبلوماسي اللبناني قائلاً إن هذه المساعدات الإنسانية والطبية المغربية، تعد أيضاً تعبيراً عن موقف تضامني وإنساني للمملكة المغربية تجاه الشعب اللبناني.

ست طائرات

وحطت صباح الجمعة بمطار بيروت الدولي ست طائرات محملة بالمساعدات الإنسانية والطبية المغربية. وجرى تسليم المساعدات بحضور سفير المغرب لدى لبنان امحمد كرين، والسفير المولى، والمدير العام لوزارة الصحة فادي سنان، وعدد من المسؤولين اللبنانيين.

وكان الملك محمد السادس قد أصدر الخميس تعليماته لإرسال مساعدة طبية وإنسانية عاجلة للبنان.

وأعطى العاهل المغربي توجيهاته أيضاً لإرسال وإقامة مستشفى عسكري ميداني ببيروت بهدف تقديم العلاجات الطبية العاجلة للسكان المصابين في انفجار مرفأ بيروت.

ويتكون المستشفى الميداني المغربي من 100 شخص، ضمنهم 14 طبيباً من تخصصات مختلفة (الإنعاش، الجراحة، العظام والمفاصل، الأنف والأذن والحنجرة، العيون، علاج الحروق، جراحة الأعصاب، وطب الأطفال، وصيادلة)، وممرضين متخصصين وعناصر للدعم. وسيشتمل على جناح للعمليات، ووحدات للاستشفاء، والفحص بالأشعة، والتعقيم، ومختبراً وصيدلية.

وتشمل المساعدة الطبية والإنسانية كميات من الأدوية للإسعافات الأولية ومواد غذائية (مصبرات وبقوليات، وحليب مجفف، وزيت وسكر ..إلخ)، وخيام وأغطية لإيواء ضحايا الفاجعة. وتتضمن أيضاً أدوات طبية للوقاية من فيروس كوفيد 19 لاسيما كمامات واقية، وأقنعة، وأغطية الرأس، وسترات طبية، بالإضافة إلى مطهرات كحولية.

تجسيد للتضامن

في سياق ذلك، قال سفير المغرب لدى لبنان امحمد كرين، اليوم الجمعة، إن المساعدات الإنسانية والطبية المغربية المستعجلة إلى لبنان تشكل تجسيدا للتضامن الفعال للمملكة تجاه البلدان الشقيقة.

وأضاف كرين، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء خلال وصول المساعدات المغربية الموجهة للبنان، أن هذه المبادرة الإنسانية مع الشعب اللبناني الشقيق تعد نموذجاً للتضامن المغربي في إطار رؤية الملك محمد السادس للتعاون والتآزر مع البلدان الشقيقة عبر العالم.

وقال السفير المغربي إن المساعدات التي قدمها المغرب للبنان في هذا الظرف الصعب الذي يمر منه البلد، تعكس روح التضامن وتمتين روابط التعاون بين البلدين، مبرزاً أن هذه البادرة حظيت بإشادة كبيرة على المستويين الشعبي والرسمي.

وزاد قائلاً إن المغرب ومن خلال هذه المساعدات الإنسانية،يعمل على المساهمة في لململة الجروح العميقة للشعب اللبناني،تماشيا مع وفائه المتواصل وسياسته التضامنية النموذجية.