قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

تسبب زلزالان بقوة 4,9 و4,5 درجات ضربا ولاية ميلة شرق الجزائر الجمعة بانهيار مبنى من خمسة طوابق وتعرض نحو ثلاثين منزًلا لتشققات لكن من دون تسجيل خسائر بشرية، بحسب بيان للحماية المدنية.

الجزائر: أعلن المركز الوطني للبحث في علم الفلك والفيزياءالفلكية والجيوفيزياء في الجزائر تسجيل هزة أرضية الجمعة عند الساعة 07,00 (06,00 ت غ) بقوة 4,9 درجات على مقياس ريختر على بعد كيلومترين جنوب-شرق منطقة حمالة في ولاية ميلة على بعد 400 كلم شمال شرق الجزائر العاصمة. وعند الساعة 12,13 (11,13 ت غ) ضرب زلال ثان بقوة 4,5 درجات المنطقة ذاتها.

بحسب بيان للحماية المدنية بولاية ميلة، نشره الجهاز على صفحته على فيسبوك، تم تسجيل "تشققات بالأعمدة والجدران" لثلاثين منزلًا، بعضها منازل قديمة بينما انهار مبنى من خمسة طوابق بشكل "كلي".

زار كمال بلجود، وزير الداخلية الجزائري، وكوثر كريكو، وزيرة التضامن الوطني، ميلة للاطمئنان على الوضع، بعد توجيهات عبد العزيز جراد، رئيس الوزراء الجزائري، بالتكفل بمن خسروا منازلهم وإصلاح الطرق المتضررة، بحسب وكالة الانباء الجزائرية.

ويقع شمال الجزائر في منطقة نشاط زلزالي، حيث يتم تسجيل هزات أرضية متوسطة القوة باستمرار. أما آخر زلزال مدمر فكان في منطقة بومرداس وشعرت به العاصمة أيضًا سنة 2003 إذ بلغت قوته 6,8 درجات وأسفر عن سقوط 2200 قتيل و11500 جريح.