ضمنت 243 امرأة ترشيح أحزابهن لانتخابات مجلس النواب الأميركي، في حصيلة قياسية يتوقع أن ترتفع أكثر بانتظار الانتخابات التمهيدية في 13 ولاية.

واشنطن: بلغ عدد النساء المرشحات للفوز بمقاعد في مجلس النواب الأميركي في انتخابات نوفمبر رقمًا قياسيًا، بحسب ما أعلن مركز النساء الأميركيات والسياسة الجمعة. وضمنت 243 امرأة ترشيح أحزابهن لعضوية المجلس، وفق المركز التابع لمعهد إيغلتون للسياسات بجامعة راتغيرز. ويتوقع ارتفاع عددهن بانتظار الانتخابات التمهيدية في 13 ولاية، وفق المركز.

أضاف المركز أن الرقم القياسي السابق لعدد النساء المرشحات لعضوية مجلس النواب سُجل في الانتخابات النصفية في عام 2018، عندما بلغ 234 سيدة.

النساء اللواتي فزن بترشيح أحزابهن لخوض انتخابات 3 نوفمبر ينقسمن إلى 74 عن الجمهوريين و169 عن الديموقراطيين. والرقم القياسي السابق لمرشحات الحزب الجمهوري بلغ 53 امرأة في 2004، فيما خاضت 182 مرشحة عن الديموقراطيين انتخابات المجلس في عام 2018.

في عام 2018، تم انتخاب عدد قياسي من النساء ومرشحي الأقليات لعضوية الكونغرس. ونحو ربع مقاعد مجلس النواب البالغ عددها 435 تشغلها نساء، 88 من الحزب الديموقراطي و13 من الحزب الجمهوري.

ونانسي بيلوسي الرئيس الحالية الديموقراطية للمجلس، هي أول امرأة تتولى هذا المنصب. وترأست بيلوسي مجلس النواب بين عامي 2007 و2011، وعادت إلى رئاسة المجلس في الانتخابات النصفية في عام 2018 عندما فاز الديموقراطيون بأغلبية مقاعد مجلس النواب.