انتشر تقرير مضلل قال إن لقاحًا أميركيًا ضد كورونا قتل 5 أوكرانيين، مصدره موقع أوكراني، ويبدو أنه استهداف روسي للولايات المتحدة على جبهة اللقاح الموعود.

إيلاف من واشنطن: انتشر تقرير مزيف يدعي وفاة خمسة أوكرانيين بعد تلقيهم لقاحا أميركي الصنع ضد فيروس كورونا المستجد، على مجموعات تحوي الآلاف على موقع فيسبوك في الولايات المتحدة، بعد أيام من نشره على موقع صغير منحاز للكرملين على شبكة الإنترنت، بحسب تقرير نشره موقع "الحرة".

والتقطت وسائل إعلام روسية الادعاء الزائف، والذي سرعان ما شارك مستخدمو وسائل التواصل الاجتماعي في الولايات المتحدة لقطات وروابط للمقالات التي تناولته. وجاء انتشار الادعاءات الكاذبة، في الولايات المتحدة، في الوقت الذي كان يستعد فيه 30 ألف أميركي للحصول على لقاح تجريبي لفيروس كورونا، أواخر الشهر الماضي.

يسلط التداول السريع لتقرير واحد، مصدره موقع أوكراني غامض، الضوء على سهولة نشر المواقع المؤيدة لروسيا معلومات مضللة في دوائر الإنترنت الأميركية.

وحددت وزارة الخارجية الأميركية أحد المواقع التي تناولت التقرير مؤخرًا على أنه جزء من شبكة مواقع معلومات مضللة تستخدمها الحكومة الروسية بالوكالة.

وبحسب الموقع الأميركي، فإن المشرفين على المعلومات المضللة يستعدون لنشر دعاياتهم الزائفة في الوقت الذي تتنافس فيه الدول لإنتاج لقاح ناجح لفيروس كورونا لإعاقة نجاحها. ويشير الموقع إلى أنه من الممكن للمعلومات المضللة أن تثير خوفا وعدم ثقة بشأن اللقاح، ما يعيق عملية إنهاء الوباء.

وتخطط الولايات المتحدة لتقديم اللقاح لما لا يقل عن 300 مليون أميركي، اعتبارًا من العام المقبل، ما سيجعل البلاد هدفا رئيسًا في حالة نجاح أحد لقاحاتها.

مواضيع قد تهمك :