قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

مينسك: أفادت وزارة الداخلية في بيلاروس الأربعاء عن تراجع حجم الاحتجاجات التي أعقبت الانتخابات، بعد ليلة ثالثة من تظاهرات قمعتها الشرطة بعنف.

وذكرت المتحدثة باسم الوزارة أولغا تشيمودانوفا لوكالة فرانس برس أن "عدد المتظاهرين كان أقل الليلة الماضية وعدد المدن التي خرجت فيها التظاهرات كان أقل كذلك".

ولم تتمكن من تحديد عدد الأشخاص الذين اعتقلوا أو أصيبوا ليل الثلاثاء الأربعاء.

وأبلغت مينسك الثلاثاء عن نقل 200 شخص إلى المستشفى واعتقال خمسة آلاف بعد ليلتين من التظاهرات التي قمعتها الشرطة، مستخدمة القنابل الصوتية والرصاص المطاطي لتفريق المتظاهرين.

وهاجمت قوات حفظ النظام الليلة الماضية مجموعات صغيرة من الناس في مينسك لمنع ازدياد حجم التجمعات، بحسب مراسلي وكالة فرانس برس وشهود عيان ووسائل إعلام معارضة.

كما هاجمت سائقي السيارات الذين كانوا يطلقون أبواقهم دعما للمتظاهرين، فقامت بتحطيم نوافذ السيارات واحتجاز السائقين، كما قامت بتفتيش ساحات المباني.

بعيد إعلان فوز الرئيس المنتهية ولايته الكسندر لوكاشنكو، الذي يتولى السلطة منذ 26 عامًا، في الانتخابات مساء الاحد، خرجت تظاهرات منددة بانتخابات مزوّرة.