إيلاف من لندن: سجل العراق الاربعاء ولليوم الثالث على التوالي أعلى اصابات بفيروس كورونا منذ ظهور الوباء في البلاد، بينما قالت السلطات الصحية انها تنتظر موقف منظمة الصحة العالمية من اللقاح الروسي لتتعامل معه.

وأعلنت وزارة الصحة العراقية تسجيل 3441 إصابة جديدة بفيروس كورونا هي الاعلى لليوم الثالث على التوالي منذ ظهور الوباء في البلاد في 24 فبراير الماضي مع تسجيل 57 حالة وفاة وذلك خلال الاربع والعشرين ساعة الماضية.

واشارت الوزارة في بيان تسجيلها ايضا 2439 حالة شفاء وقالت إنه تم فحص 19933 نموذجا في جميع المختبرات المختصة في البلاد لهذا اليوم وبذلك يكون المجموع الكلي للنماذج المفحوصة منذ بداية تسجيل المرض في العراق مليون و203883 فحصاً.

وأوضحت الصحة انه بذلك بلغ مجموع حالات الشفاء 114541حالة بنسبة شفاء 71,4 بالمئة ومجموع الإصابات بالفيروس 160436 مصاباً وعدد الراقدين الكلي في المستشفيات لتلقي العلاج من المرض 40307 والراقدين في العناية المركزة المركزة 592 راقدا فيما ارتفع مجموع الوفيات الى 5588 حالة.

موقف من اللقاح الروسي

على الصعيد نفسه قالت وزارة الصحة العراقية انها تنتظر موقف منظمة الصحة العالمية من اللقاح الروسي المعلن للتعامل معه.

وقال المتحدث باسم الوزارة سيف البدر في تصريح صحافي نشرته وسائل اعلام محلية وتابعته "ايلاف" إن "الوزارة ستقوم باستيراد اللقاح الروسي في حال أثبت فعاليته ضد وباء كورونا". واشار الى ان "اللقاح حسب المعايير الدولية يحتاج إلى بعض الوقت للتأكد من فعاليته"، منوهاً إلى أن "الوزارة مستمرة على مدار الساعة في التواصل والمتابعة بشأن اللقاح".

وزاد المسؤول الصحي "ننتظر موقف التحالف الدولي للقاحات ومنظمة الصحة العالمية وهما الجهة المعنية بالموافقة على اللقاح، مبيناً أن "الوزارة ليس لديها فكرة عن تكلفة اللقاح لكنه سيمثل أولوية سواء بالنسبة إلى العراق أو باقي الدول في حال فاعليته".

يشار الى ان العراق هو ضمن التحالف العالمي للقاحات الذي يضم البلدان الراغبة بالحصول على أي لقاح جديد ضد فيروس كورونا فور إنتاجه وحصوله على اعتماد من الصحة العالمية لاحقا.

وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قد اعلن الثلاثاء تسجيل أول لقاح ضد فيروس كورونا في العالم وقال "بلغني أنه تم تسجيل لقاح ضد فيروس كورونا هذا الصباح للمرة الاولى في العالم".

انتقادات علمية عالمية

لكن إعلان بوتين هذا لاقى انتقادات علمية عالمية حيث قالت تقارير إن اللقاح تم تسجيله بعد 42 يومًا فقط من البحث وقيل إن فعاليته غير معروفة. وقالت إحدى الوثائق المسربة عن اللقاح إنه اختباراته أجريت على 38 شخصًا فقط وتسبب في آثار جانبية بما في ذلك الألم والتورم وفقًا للأوراق الرسمية حسبما نقل موقع (فونتانكا) الروسي للأنباء.

وتقول إحدى الوثائق المقدمة للتسجيل أنه "لم يتم إجراء دراسات سريرية لدراسة الفعالية الوبائية" على الرغم من ادعاءات بوتين بأن اللقاح اجتاز "جميع الاختبارات اللازمة".

ووسط مخاوف من احتمال حدوث تساهل في التأكد من سلامة اللقاح حثت منظمة الصحة العالمية روسيا الأسبوع الماضي على اتباع الإرشادات الدولية الخاصة بإنتاج لقاح ضد مرض كوفيد-19.

وحاليا لا يندرج اللقاح الروسي ضمن قائمة لمنظمة الصحة العالمية من ستة لقاحات وصلت إلى المرحلة الثالثة من التجارب السريرية والتي تشمل اختبارات أوسع نطاقاً على البشر.

مواضيع قد تهمك :