قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

عقدت المجر مع الولايات المتحدة أكبر صفقة لشراء صواريخ جو-جو متوسطة المدى بقيمة مليار دولار، ستمكنها من الاتبعاد عن نظامها السوفياتي الحالي.

بودابست: أعلنت الولايات المتحدة الأربعاء توقيع خطاب نوايا بين واشنطن وبودابست حول ما وصفته بأنه "أكبر صفقة على الإطلاق" مع المجر لشراء صواريخ أميركية بقيمة 850 مليون يورو (مليار دولار).

وقال السفير الأميركي ديفيد كورنستين في بيان إن الحصول على صواريخ جو-جو متوسطة المدى من شركة رايثون تكنولوجيز "سيحدِّث قدرات الدفاع الجوي المجرية ويمكّنها من الابتعاد عن نظامها السوفياتي الحالي".

ووقع خطاب النوايا كل من السفير كورنستين ووزير الدفاع المجري تيبور بينكو بالأحرف الأولى، وفق وكالة الأنباء المجرية.

عززت المجر العضو في حلف شمال الأطلسي (الناتو) تحت قيادة رئيس وزرائها فيكتور أوربان جهودها الدفاعية فزادت الحصة المخصصة للقوات المسلحة في الناتج المحلي الإجمالي من 0,95 في المئة في عام 2013 إلى 1,21 في المئة في عام 2019.

هذه السياسة لا تمنع بودابست من إقامة علاقات أوثق مع الصين وروسيا في الوقت نفسه؛ إذ يرفض أوربان على وجه الخصوص استبعاد شركة الاتصالات الصينية العملاقة هواوي من نشر شبكة الجيل الخامس عالية السرعة في المجر. وخلال زيارته لأوروبا الوسطى هذا الأسبوع، لا سيما لمناقشة النفوذ الصيني والروسي في المنطقة، يلتقي وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو قادة جمهورية التشيك وبولندا وسلوفينيا والنمسا، لكنه لن يزور المجر.