قررت بريطانيا أن الذين يتوفون في غضون 28 يومًا من نتيجة فحص إيجابية بكورونا يتم احتسابهم في الحصيلة الإجمالية للوفيات، وبذلك انخفضت حصيلة وفياتها الناجمة عن كورونا بنحو 5 آلاف.

لندن: خفضت بريطانيا الأربعاء حصيلة وفياتها الناجمة عن كورونا بنحو 5 آلاف ليصبح العدد الإجمالي 41329، بعد إجراء مراجعة لطريقة احتساب الوفيات الناجمة عن فيروس كورونا. ففي بريطانيا، كان كل شخص يتوفى في أي وقت بعد إجراء فحص لفيروس كورونا تأتي نتيجته ايجابية يضاف إلى حصيلة وفيات كورونا، بغض النظر عن سبب الوفاة.

لكن الآن فقط الذين يتوفون في غضون 28 يومًا من نتيجة فحص ايجابية سيتم احتسابهم في الحصيلة الإجمالية للوفيات.

نظام جديد

وانخفض العدد الرسمي للمتوفين جراء الفيروس في بريطانيا من 46706 إلى 41329 في ظل النظام الجديد، بانخفاض بنسبة 12 في المئة. وقال جون نيوتن، مدير تحسين الصحة في هيئة الصحة العامة البريطانية: "الطريقة التي نحتسب بها المتوفين بكورونا في بريطانيا تم اتباعها لتجنب سوء تقدير عدد الوفيات بسبب الفيروس في المراحل الأولى للوباء".

الحصيلة الجديدة تعني أن عدد الوفيات بكورونا في بريطانيا بات أقل من الهند، لكنها لا تزال واحدة من أكثر البلدان تضررًا في العالم، والأسوأ في أوروبا.

مواضيع قد تهمك :