قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

الخرطوم: حذّرت مجموعة "أصدقاء السودان" في إعلان الأربعاء من يسعون إلى عرقلة عملية السلام في هذا البلد، إثر تصاعد الحوادث الدامية في الأسابيع الأخيرة في بعض مناطقه.

وأصدرت 26 دولة ومنظمة، بينها فرنسا والسعودية والولايات المتحدة وقطر والإمارات والاتحاد الإفريقي والبنك الدولي، المنضوية في مجموعة "أصدقاء السودان" إعلان "الشركاء المستدام في السودان" الأربعاء بعد مؤتمر في الرياض أجري عبر الفيديو.

وحذّر المشاركون من أن "أي عرقلة لعملية السلام سوف تُطيل معاناة السودانيين"، مشددين على أن "التبعات سوف تلاحق جميع المعرقلين لعملية السلام وعمليات تطبيق الميثاق الدستوري والإعلان السياسي الموقع عليه بتاريخ أغسطس 2019".

وشكّل الإعلان السياسي بداية مرحلة انتقالية لثلاث سنوات يفترض في نهايتها تنظيم انتخابات.

ووقعت في الآونة الأخيرة صدامات دامية بين قبائل عربية وإفريقية في دارفور في غرب البلاد، فيما تشهد مدينة بورتسودان حالياً مواجهات قبلية عنيفة.

وشارك في المؤتمر الثامن لمجموعة "أصدقاء السودان" الذي عقد الأربعاء في الرياض، الحكومة الانتقالية التي شكّلت بعد سقوط نظام عمر البشير، وكذلك مجموعات مسلحة، وللمرة الأولى جنوب السودان الذي كان "ضيف شرف" وهو يلعب دور الوساطة في محادثات السلام.

وقررت المجموعة عقد مؤتمر جديد في أكتوبر لمناقشة إصلاحات اقتصادية ومتابعة مؤتمر برلين الذي عقد في يونيو واتفقت خلاله الجهات المانحة على تقديم مساعدات بقيمة 1,8 مليار دولار للسودان.