قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

في ظل اتفاق السلام التاريخي، تدعو الإمارات إلى العودة إلى المفاوضات المباشرة بين الإسرائيليين والفلسطينيين، لأنهما الطرفان الوحيدان اللذان يستطيعان التوصل إلى حل دائم لهذا الصراع.

إيلاف من دبي: اعتبر وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية أنور قرقاش الخميس أن اتفاق السلام الذي توصلت اليه بلاده مع إسرائيل خطوة "جريئة لضمان حل الدولتين".

وفي تصريح عقب الاتصال الثلاثي بين محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة والرئيس الأميركي دونالد ترمب ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، أكد قرقاش أن دولة الإمارات ضمنت خلال المكالمة الهاتفية التزام إسرائيل بوقف ضم الأراضي الفلسطينية، ما من شأنه أن يحافظ على حل الدولتين. وقال قرقاش إنً الخطر الجسيم على حل الدولتين تم تحييده من خلال الاتفاق الإماراتي الإسرائيلي.

وتسعى دولة الإمارات العربية المتحدة إلى البناء على الجهود الإقليمية والدولية السابقة والتي تهدف إلى إيجاد حل للصراع الفلسطيني الإسرائيلي، ولعب دور بنّاء وإيجابي في معالجة القضايا الإقليمية الحساسة.

ولفت قرقاش إلى أن قرار وقف ضم الأراضي الفلسطينية يعتبر إنجازاً دبلوماسياً تاريخياً، مضيفاً أن دولة الإمارات تؤمن بأن التزامها بمباشرة علاقات ثنائية اعتيادية مع إسرائيل سيمكنها من خلال التواصل المباشر لعب دور مؤثر فيما يتعلق بأمن واستقرار المنطقة وذلك بالتعاون مع الدول الشقيقة والصديقة.

وقال قرقاش في تغريدة على تويتر: "الإمارات وبمبادرة شجاعة توظف قرارها المباشرة في العلاقات الاعتيادية مع إسرائيل للمحافظة على فرص حل الدولتين وتدعو لإستئناف المفاوضات بين الفلسطينيين والإسرائيليين وتلتزم بالعمل مع الاصدقاء لإحلال الأمن ولضمان إستقرار المنطقة".

وقال وزير الدولة للشؤون الخارجية: "شهدت المنطقة العديد من المبادرات السياسية والمحطات منذ كامب ديفيد إلى مدريد إلى أوسلو و واي ريفر وأنابوليس وغيرها، ونسعى اليوم ان يكون تجميد إسرائيل ضم الأراضي الفلسطينية فرصة جديدة لإحياء السلام".

وشكر قرقاش الولايات المتحدة الأميركية على دورها الفاعل في تحقيق هذه الخطوة، مؤكداً التزام دولة الإمارات الثابت بمبادرة السلام العربية وحق الشعب الفلسطيني في إقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية.

كما أشار إلى أن هذا الاتصال الثلاثي يفتح صفحة جديدة من التعاون في العديد من المجالات الطبية والاقتصادية والاستثمارية والسياحية والتكنولوجية، مما يعزز ازدهار شعوب المنطقة ككل.

وصدر بيان مشترك عن الولايات المتحدة الأميركية و إسرائيل والإمارات العربية المتحدة جاء فيه ان الاتفاق ينص على "مباشرة العلاقات الثنائية الكاملة بين إسرائيل والإمارات العربية المتحدة".