قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

كشفت صحيفة نيويورك تايمز أن روبرت ترمب، شقيق الرئيس الأميركي، توفي السبت بسبب نزيف في الدماغ، وهو السبب الذي لم يعلن عنه رسميًا في الولايات المتحدة.

إيلاف من بيروت: نعى الرئيس الأميركي دونالد ترمب شقيقه روبرت الأحد، بعدما توفي في أحد مستشفيات نيويرك، من دون الإفصاح عن سبب الوقاة، لكن صحيفة "نيويورك تايمز" كشفت أن وفاة روبرت ترمب الذي رحل السبت عن 71 عامًا كانت ناتجة من إصابته بنزيف في الدماغ.

وكان ترمب قد أصدر بيانًا قال فيه: "بقلب حزين أعلن أن أخي الرائع، روبرت، توفي الليلة. لم يكن أخي فقط، لقد كان أعز أصدقائي. سنفتقده كثيرًا، لكننا سنلتقي مرة أخرى. ذكراه ستعيش في قلبي إلى الأبد. روبرت ، أحبك. أرقد في سلام"، من دون أن يتم الإعلان رسميًا عن المرض الذي أدى إلى الوفاة.

وقالت الصحيفة نفسها، نقلًا عن مصدر مقرب من عائلة ترمب، إن الراحل لم يكن قادرًا على التكلم عبر الهاتف في الأسابيع القليلة الماضية بسبب تدهور حالته الصحية.

وكان ترمب قد عاد أخاه في المستشفى بمانهاتن في نيويورك، ومكث بجانبه أقل من ساعة قبل أن يغادر. ورد المصدر ذلك إلى تأثر الرئيس الأميركي بسبب حالة شقيقه، وترقبه وفاته الوشيكة، بعدما ساء وضعه الصحي بشكل حاد.