قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

حاول 31 مهاجرًا السبت عبور المانش على متن قوارب صغيرة في طريقهم إلى السواحل البريطانية، فأنقذتهم السلطات الفرنسية، وكان بينهم رضيع وثلاثة أطفال.

ليل: رصدت إحدى قوات الدرك البحري الفرنسية عند الساعة السادسة صباحًا، شخصين يواجهان صعوبات على متن قارب في خليج ويسانت (با دو كاليه)، وكانا يحاولان عبور المانش إلى السواحل البريطانية، وتم انقاذهما.

بعد ذلك بقليل، رصدت عبارة قاربًا يواجه صعوبات في القناة المؤدية إلى ميناء كاليه. ونُقل المهاجرون الستة، بينهم جريح، إلى الشاطئ بواسطة قارب تابع للجمعية الوطنية للإنقاذ البحري.

ثم أبلغت سفينة تجارية عن وجود قارب يواجه صعوبات شمال ويسانت. تم الاهتمام بالمهاجرين السبعة وإعادتهم إلى ميناء بولوني سور مير. أخيرًا، في المساء، وإثر انذار أطلقته سفينة صيد، توجهت دورية من البحرية الوطنية لإنقاذ 16 مهاجراً، بينهم رضيع وثلاثة أطفال، قبالة سواحل دونكيرك.

واستدعت حالات أربعة منهم عناية طبية عاجلة. واشار مصدر مقرب من خدمات الطوارئ إلى أنهم أربعة مهاجرين من يحملون الجنسية السودانية، بينهم امرأة كانت تعاني آلامًا في المعدة وطفلان (ستة أعوام، وعام ونصف) ورجل (30 عامًا).

وتولى عناصر الإطفاء بالعناية بهم وسلموهم إلى شرطة الحدود.