قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

إبراهيم عبد الناصر طالب مصري يبيع الفريسكا من "الرابع ابتدائي" في الإجازات وفخور بعمله وعمل والده، ذاع صيته على وسائل التواصل الاجتماعي، ونال منحة كاملة لدراسة الطب.

إيلاف من بيروت: منذ أيام، تنتشر أخبار الشاب المصري إبراهيم عبدالناصر، طالب الثانوية المتفوق الذي صار معروفًا باسم "بائع الفريسكا"، الذي حصل على معدل عام 99.6 في المئة في الثانوية العامة، والذي يريد أن يكون طبيبًا.

وعبد الناصر يبيع "الفريسكا" تكون مصدر دخل إضافيا له ولوالده صاحب محل الفاكهة. نقلت عنه تقارير صحفية قوله: "بشتغل عشان أساعد والدي، وهو بيصرف عليا، ومستمر أساعده حتى لو بقيت دكتور".

ذاع صيت هذا الشاب المصري المكافح على منصات التواصل الاجتماعي، بعدما ظهر في مقطع فيديو يبيع الفريسكا ويتحدث عن حلمه وحلم والده بالتحاقه بكلية الطب.

بادرت وزارة التعليم العالي المصرية إلى تأمين منحة له. وقال خالد عبد الغفار، وزير التعليم العالي المصري، إنه تواصل مع الطالب إبراهيم عبد الناصر، وعرض عليه تقديم منحة في أي جامعة، لكنه فضل الدراسة في طب الإسكندرية، بحسب صحيفة "الوطن" المصرية. أضاف الوزير: "إذا أظهر التنسيق أن إبراهيم سيلتحق بطب الإسكندرية فسنعفيه من كافة المصروفات طيلة الـ٦ سنوات، شرط حفاظه على التفوق".

تابع قائلًا إن الوزارة ستدعم "بائع الفريسكا" حتى يحقق طموحه، "وهو شاب لديه رضا وقناعه وعزة نفس كبيرة، وطب الإسكندرية كانت حلمًا له منذ الصغر، وكان يحلم دخولها في أثناء مروره بجوارها يوميًا منذ الصغر".

أعرب المستشار تركي آل الشيخ، رئيس الهيئة العامة للترفيه بالسعودية، عن رغبته في التواصل مع الطالب عبدالناصر. ونشر آل الشيخ على صفحته بموقع فايسبوك: "عاوز وسيلة تواصل بالابن البار ده.. مين يدلني عليه ويشارك في الثواب".

وقررت شركة "أورانج" للاتصالات دعم الطالب عبد الناصر بكورسات علمية ومستلزمات تعليمية، بقيمة 100 ألف جنيه سنويًا، طيلة مدة دراسته الطب.