قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

إيلاف من بيروت: وصف الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون السيدة فيروز بأنها "جميلة وقوية للغاية”، وذلك خلال لقاء جمعه بها بعد وصوله إلى العاصمة اللبنانية بيروت الاثنين.

وقال ماكرون عقب اللقاء الذي استمر ساعة ونصف الساعة "قطعت التزاماً لفيروز، مثلما أقطع التزاماً لكم هنا الليلة بأن أبذل كل شيء حتى تطبق إصلاحات ويحصل لبنان على ما هو أفضل. أعدكم بأنني لن أترككم".

وقال ماكرون واصفاً اللقاء الذي شاء أن يفتتح به زيارة رسمية إلى لبنان هي الثانية له في أقل من شهر "تحدثت معها عن كل ما تمثله بالنسبة إليّ، عن لبنان نحبه وينتظره الكثير منا.. عن الحنين الذي ينتابنا".

وعندما سئل عن أغنيته المفضلة لفيروز أجاب بأنها "لبيروت”، التي كانت تذيعها القنوات المحلية، بينما كانت تعرض صوراً للانفجار وتبعاته.

وسام جوقة الشرف الفرنسي

وقلد الرئيس الفرنسي فيروز (85 عاماً) وسام جوقة الشرف الفرنسي في منزلها في بلدة الرابية، القريبة من بيروت، خلال الزيارة. وهو كان انتقل مباشرة لحظة وصوله من المطار إلى منزل فيروز، التي تعتبر رمزاً لوحدة لبنان، وكان عشرات اللبنانيين بانتظاره أمام المنزل.

ويعد الوسام أعلى تكريم رسمي في الجمهورية الفرنسية، ويرقى إلى عهد نابليون بونابرت في عام 1802.

وصرح ماكرون للمنتظرين أمام المنزل فور خروجه أن لقاءه بها كان استثنائيًا، وأضاف أن "فيروز هي الحب، هي الحياة، وهي رمز لبنان".

وقال ماكرون لصحافيين إنّ اللقاء كان "جميلاً جداً"، معتبراً أنّ فيروز "تمثل لبنان الحلم".

بعيداً عن الإعلام

وعقد ماكرون اللقاء مع فيروز بعيداً عن الإعلام، نزولاً عند رغبة فيروز وعائلتها. وتولت بلدية الرابية تزيين المنطقة بالأعلام الفرنسية واللبنانية، كما رفعت اللافتات المرحبة بالرئيس الضيف باللغة الفرنسية.

وكان ماكرون دعا فور وصوله إلى مطار بيروت لتشكيل حكومة "بمهمة محددة" في أسرع وقت، بعد ساعات من تكليف مصطفى أديب رئيساً لها، في زيارة تأتي عشيّة إحياء لبنان المئوية الأولى لتأسيسه.

وجاء تكليف الرئيس اللبناني ميشال عون لأديب، سفير لبنان لدى ألمانيا، بتشكيل حكومة جديدة، ثمرة توافق بين أبرز القوى السياسية التي استبقت وصول ماكرون الذي يزور بيروت للمرة الثانية منذ انفجار المرفأ المروّع.

وقال ماكرون للصحافيين أثناء مغادرته المطار، حيث كان في استقباله نظيره اللبناني، إنّ من أهداف عودته "التأكّد من أنّ حكومة بمهمّة محدّدة ستتشكّل في أسرع وقت، لتنفيذ الإصلاحات" التي يشترطها المجتمع الدولي مقابل تقديم دعم للبنان يساهم في إعادة تشغيل العجلة الاقتصادية.

وعلى تويتر، كتب ماكرون فور وصوله "كما وعدتكم، فها أنا أعودُ إلى بيروت لاستعراض المستجدّات بشأن المساعدات الطارئة وللعمل سوياً على تهيئة الظروف اللازمة لإعادة الإعمار والاستقرار".

من الرباط إلى بغداد

ويجري الاحتفاء بفيروز، التي نادراً ما تتحدث لوسائل الإعلام، مع أن أغنياتها تتردد عبر موجات الأثير من الرباط إلى بغداد، على أساس أنها كنز وطني ورمز للسلام يتجاوز الانقسامات القبلية والطائفية في لبنان وخارجه.

ونالت فيروز إعجاب رؤساء فرنسيين كثيرين. فقد منحها الرئيس فرانسوا ميتران وسام قائد الفنون والآداب عام 1988، ومنحها الرئيس جاك شيراك وسام فارس جوقة الشرف عام 1998.

وكان أول ظهور لفيروز، التي ولدت في الشوف باسم نُهاد حداد، على تلفزيون أوروبي عام 1975 في برنامج فرنسي. وفي عام 1979، تضمنت أغنيتها "إلى باريس!" كلمات تقول فيها "يا فرنسا شو بقلن لأهلك عن وطني الجريح"؟

ويزور ماكرون العاصمة اللبنانية للمرة الثانية بعد الانفجار المدمر الذي شهده مرفأ بيروت في أغسطس الماضي، وأودى بحياة 190 شخصاً.