إيلاف من لندن: جرت مصادمات، اليوم السبت، بين متظاهرين مناهضين للهجرة لبريطانيا وقوات الشرطة في ميناء دوفر الجنوب الشرقي، وصرخ المتظاهرون بشعار "إنكلترا حتى الموت ".

وواجهت مجموعات من المتظاهرين المؤيدين للمهاجرين مئات النشطاء في مظاهرة مضادة بعد وصول 5600 لاجئ في قوارب صغيرة هذا العام، إلى السواحل البريطانية وخصوصا دوفر، التي عبر نحوها 409 من طالبي اللجوء اليائسين عبر القنال الإنكليزي في يوم واحد هذا الأسبوع.
وكانت هناك مخاوف من حدوث أعمال عنف قبل مظاهرات اليوم حيث أعلن الكثيرون عن نيتهم التجمع في مدينة كينت حيث شوهد الضباط في مرحلة ما وهم يكبحون أحد المتظاهرين على الأرض قبل إلقاء القبض عليهم.
وكان الاحتجاج قد أغلق الطريق الرئيسي السريع A20 المزدوج، وهو الطريق الرئيسي داخل وخارج الميناء، والذي أعيد فتحه منذ ذلك الحين.

اعتقالات
ونفذت الشرطة عشرات الاعتقالات في صفوف المحتجين لتسببهم في خلخلة النظام العام وتصعيد الدعوات العنصرية والتشجيع على أعمال الاضطراب والعنف. ألقى الضباط عشرة اعتقالات خلال احتجاجات اليوم، بما في ذلك بسبب النظام العام المتفاقم عنصريًا والاضطراب العنيف والاعتداء على عامل الطوارئ.

وارتدى العديد من المتظاهرين أقنعة وجه بعلم الاتحاد وحملوا لافتات وشعارات مناهضة للمهاجرين، وصاح البعض "إنكلترا حتى أموت"، كما ادوا الأغاني الحماسية.
ووقعت اشتباكات متفرقة أخرى مع مجموعة من 50 ضابط شرطة على الأقل على الطريق السريع المؤدي إلى ميناء دوفر، وجاءت التداعيات التصعيدية في الاحتجاجات على الرغم من نداءات النائبة المحلية في مجلس العموم ناتالي إلفيك بالتي دعت الناس للتفرق والانضباط بالتباعد الاجتماعي لمنع موجة ثانية من كورونا Covid-19.

الناس غاضبون
وقالت النائبة ناتالي إلفيك يوم الجمعة: "الناس غاضبون بحق من عدد الأشخاص الذين اقتحموا بريطانيا على متن قوارب صغيرة. إنه غير مقبول على الإطلاق.

لكن الاحتجاج في دوفر وسط وباء ليس بالأمر المعقول أو المسؤول. لا يمكننا المخاطرة بموجة ثانية - يجب على المتظاهرين الابتعاد عن دوفر في نهاية هذا الأسبوع".

يشار إلى أن بلدة كينت الإنكليزية كانت شهدت اشتباكات مريعة في عام 2016 عندما تجمعت مجموعات احتجاجية متنافسة للتظاهر بشأن الهجرة.
في غضون ذلك، دعا متظاهر يحمل اسم The Little Veteran على وسائل التواصل الاجتماعي الناس إلى "إغلاق الميناء لأيام'' احتجاجًا على عبور المهاجرين.
وفي مقطع فيديو نُشر على موقع (يوتيوب)، نأى بنفسه عن الجماعات الاحتجاجية الأخرى التي قد تأتي إلى الميناء ودعا إلى مظاهرة سلمية. وبدلاً من ذلك دعا الناس إلى القيادة ببطء على طول الطرق وسد مداخل الموانئ بالقوارب.

عشرات المهاجرين
ويأتي الاحتجاج بعد أيام من وصول 409 مهاجرين في 28 قاربًا إلى المملكة المتحدة في غضون الأيام الماضية، وحتى الآن هذا العام، عبر ما لا يقل عن 5،586 لاجئًا القناة بالقوارب.

يذكر أن العدد المتزايد من المهاجرين غير الشرعيين دفع إلى تحقيق من قبل لجنة الشؤون الداخلية المختارة، التي استمعت إلى وزارة الداخلية وقادة الوكالة الوطنية لمكافحة الجريمة بشأن تدابير إنفاذ قوانين الهجرة.

وتأتي التحقيقات بعد الإعلان عن مجموعة من الإجراءات التي تم اتخاذها لمحاولة منع الأشخاص من الوصول إلى بريطانيا عبر القناة الإنكليزي، مثل استخدام طائرات بدون طيار تابعة للجيش وطائرات القوات المسلحة الأخرى، للمساعدة في مراقبة معابر القناة.
وفي غضون ذلك، تدرس البحرية الملكية نشر زوارق دورية صغيرة في القنال الإنكليزي لمساعدة فرق قوة الحدود.