قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

تونس: أعلن تنظيم الدولة الإسلامية الإثنين عبر وكالة أعماق الإخبارية، تبنيه الهجوم الذي نفذ الأحد في مدينة سوسة السياحية في شرق تونس وأودى بأحد عناصر الحرس الوطني.

واكتفى تنظيم الدولة الإسلامية بإعلان مقتل أحد أفراد القوات الأمنية في الهجوم الذي نفذه "مقاتلون" من التنظيم بدون إعطاء مزيد من التفاصيل.

وفي ساعة مبكرة صباح الأحد، هاجم رجال في سيارة عناصر من الحرس الوطني قرب منطقة القنطاوي السياحية في مدينة سوسة بسكين، ما أدى إلى مقتل أحدهم وإصابة آخر بجروح خطيرة.

وأكدت وزارة الداخلية "القضاء على الإرهابيين الثلاثة" (بينهم شقيقان) في"تبادل إطلاق النار". ولم يكن هؤلاء الإرهابيون معروفين لدى السلطات.

وألقي القبض على سبعة أشخاص خلال التحقيق، وفق ما أعلن الحرس الوطني، بينهم زوجة واحد من الإرهابيين وشقيقا آخر ورجل يشتبه في أنه المجنِّد.

والهجوم الجديد على الشرطة في المدينة التي سبق ان شهدت هجوما داميا هز البلاد في العام 2015، يأتي بعد ثلاثة أيام من تولي الحكومة الجديدة الحكم اثر توتر سياسي شهدته تونس.