قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

نفت بكين اتهام وايكروسوفت بأنها شنت هجمات إلكترونية على الحملة الإنتخابية الأميركية، وقالت إن هذه الانتخابات شأن داخلي أميركي لا نتدخل فيه أبدًا.

بكين: نفت بكين الجمعة أن تكون شنت هجمات إلكترونية على علاقة بالانتخابات الرئاسية الأميركية بعدما اعلنت شركة "مايكروسوفت" أنها احبطت محاولات كهذه من مجموعات خارجية من بينها الصين ضد حملات المعسكرين الديموقراطي والجمهوري.

وقالت "مايكرسوفوت" إنها رصدت محاولات للتدخل بالاستحقاق الرئاسي من دول خارجية منها روسيا وإيران ومجموعة "زيركونيوم" ومقرها في الصين. وقد طالت أفرادا مرتبطين بحملة المرشح الديموقراطي جو بايدن.

واتهمت الصين مايكرسوفوت بـ "اختلاق" هذه الاتهامات وبمحاولة "افتعال مشاكل".

وقال الناطق باسم الخارجية الصينية جاو ليجيان إن "الانتخابات الرئاسية الأميركية شأن أميركي داخلي. لا نهتم بالتدخل فيها ولم يسبق لنا ان تدخلنا فيها أبدا".

وتتواجه الولايات المتحدة والصين في معركة نفوذ تشمك التجارة وأصل فيروس كورونا المستجد والدفاع وشركات التكنولوجيا.