قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

برلين: اتهمت منظمات غير حكومية الأحد السلطات الإيطالية بعرقلة عمل سفينة تستعد لإنقاذ مهاجرين في البحر المتوسط.

ومُنعت السفينة "سي ووتش 4" من مغادرة ميناء باليرمو (صقلية) بعد أن قامت السلطات بتفتيشها، وفق ما أعلنت المنظمات غير الحكومية "سي ووتش" و "يونايتد فور ريسكيو" و "أطباء بلا حدود".

وبرر المفتشون قرارهم بان نظام الحماية في السفينة لا يجيز لها إحضار عدد محدد من المهاجرين بالنظر إلى عدد سترات النجاة التي وجدوها على متن السفينة.

وأعتبر فيليب هان رئيس بعثة "سي ووتش 4" أن "هذا التبرير الضعيف يظهر مرة أخرى أن التفتيش لم يكن يهدف إلى ضمان سلامة السفينة، ولكنه مناورة منهجية لمنع عمليات الإغاثة في وسط البحر المتوسط".

وأضاف "رغم أن السلطات طلبت منا تقديم المساعدة في عمليات الإنقاذ، إلا أنها تعترض الآن سفينة أخرى".

وتصطدم المنظمات غير الحكومية لإغاثة المهاجرين بشكل متكرر بالسلطات الإيطالية.

ولطالما أتهمت إيطاليا برفضها استقبال السفن التي تقل مهاجرين في موانئها.

كما يواجه وزير الداخلية السابق ماتيو سالفيني تهديدا بالمحاكمة بسبب ارغام مهاجرين على البقاء في البحر بشكل غير قانوني.

وتغيرت المعطيات في سبتمبر الماضي، بعد ابرام اتفاق مع فرنسا وألمانيا ومالطا، تسمح بموجبه إيطاليا الآن رسميًا لسفن المنظمات غير الحكومية بالوصول إلى موانئها.

وفي السنوات الخمس الماضية، قضى أكثر من 19 ألف مهاجر أثناء محاولة محفوفة بالمخاطر للعبور من إفريقيا إلى إيطاليا.