واشنطن: أكدت السلطات الأميركية أنها ألقت القبض الأحد على شخص في قضية مرتبطة بمغلف يحتوي على مادة الريسين السامة تم ارساله الى الرئيس دونالد ترمب في البيت الأبيض.

وبحسب تقارير إعلامية، فإن الشخص المشتبه به امرأة كان بحوزتها مسدس عند القاء القبض عليها من قبل السلطات.

وقال المسؤول في إدارة الجمارك وحماية الحدود الأميركية آرون بوكر: "استطيع أن اؤكد حدوث عملية التوقيف عند بيس بريدج في بوفالو في نيويورك"، في اشارة الى الجسر الذي يربط بين كندا وولاية نيويورك.

وأفادت وسائل إعلام أميركية السبت أن السلطات اعترضت مغلّفا موجّها الى ترمب يحتوي على مادة تم تحديدها على انها سم الريسين.

وتم اكتشاف الرسالة بداية الاسبوع لكنها لم تصل الى البيت الابيض، وفق صحيفة "نيويورك تايمز" وشبكة "سي ان ان".

ويتم فحص البريد الموجّه الى البيت الأبيض وفرزه أولا في منشآت خارج واشنطن.

ومادة الريسين التي يتم استخراجها من بذور الخروع شديدة السمية وتؤدي الى الموت بعد دقائق من ابتلاعها أو تنشقها أو حقنها لتسببها بفشل عمل أعضاء جسم الانسان، ولا يوجد ترياق معروف مضاد لها.