قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

طلب رئيس جنوب تعزيز تمثيل أفريقيا في مجلس الأمن الدولي، قائلًا سنتمكن فقط من خلال مجلس أمن خاضع للإصلاح وشامل من حلّ أقدم النزاعات في شكل جماعي.

الامم المتحدة: دعا رئيس جنوب أفريقيا سيريل رامافوزا الثلاثاء أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة إلى تمثيل أفريقيا بشكل أفضل في مجلس الأمن الدولي الذي "لا تعكس تشكيلته الحالية العالم الذي نعيش فيه".

وذكّر رامافوزا الذي تتولى بلاده حالياً الرئاسة الدورية للاتحاد الأفريقي، في رسالة مسجّلة عبر الفيديو، بأن "جنوب أفريقيا تشغل حالياً مقعداً للعام الثاني، كعضو غير دائم" في مجلس الأمن.

ويضم مجلس الأمن خمس دول دائمة العضوية عملا بمبدأ موروث من الحرب العالمية الثانية (الصين والولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا وروسيا) وعشر دول أعضاء أخرى متناوبة ومنتخبة لولاية تمتدّ عامين.

وقال رامافوزا "في وقت تحيي الأمم المتحدة الذكرى الخامسة والسبعين لتأسيسها، نكرر دعوتنا لتمثيل الدول الأفريقية بشكل أفضل في مجلس الأمن ولتقييم ذلك بشكل عاجل في مفاوضات بين الحكومات".

وأضاف "سنتمكن فقط من خلال مجلس أمن خاضع للإصلاح وشامل من حلّ أقدم النزاعات في شكل جماعي".

وفي معرض حديثه عن تداعيات وباء كوفيد-19 على اقتصادات الدول الأفريقية، دعا رامافوزا إلى "تعليق دفع فوائد الدين العام والخارجي لأفريقيا".

ويؤخر الوباء مشاريع التنمية في أفريقيا لأنه استدعى تخصيص موازنات كانت مخصصة في الأصل "للمسكن والصحة والمياه والنظافة العامة والتعليم".

وتابع "علينا مواجهة الفساد الذي يحرم شعوبنا من فرص وخدمات هي من حقها".

وتطرق رامافوزا الذي كان قريبا من نيلسون مانديلا، إلى حركة "بلاك لايفز ماتر" (حياة السود تهمّ) التي طبعت العام 2020.

فدعا رئيس البلد "التي عاشت معاناة جراء العنصرية المؤسساتية"، إلى اتخاذ "خطوة سريعة" ضد العنصرية "سواء ارتكبها أشخاص أو مجتمعات أو مسؤولون أو دول".