أوضح البيت الأبيض أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يعاني من أعراض خفيفة لمرض كوفيد-19، بعد أن ثبتت إصابته هو وزوجته ميلانيا بفيروس كورونا.

وقال كبير موظفي البيت الأبيض إن الرئيس "يؤدي مهام عمله" ويتمتع "بمعنويات مرتفعة"، مضيفا أنه يتوقع تعافيه سريعا.

يأتي ذلك قبيل قرابة شهر على خوض ترامب سباق الانتخابات الرئاسية في مواجهة خصمه الديمقراطي جو بايدن.

وتأكد يوم الجمعة عدم إصابة بايدن وزوجته بالفيروس.

وكتب بايدن على تويتر بعد الإعلان عن النتيجة: "آمل أن يكون هذا بمثابة تذكير ... ضعوا كمامات وحافظوا على قواعد التباعد الاجتماعي، واغسلوا أيديكم".

كما لم تثبت إصابة أي فرد آخر في عائلة ترامب المقربة بالفيروس.

الرئيس الأمريكي ترامب (يسار) ومساعدته هوب هيكس (يمين)
AFP
رافقت هوب هيكس الرئيس ترامب على متن طائرة الرئاسة عندما توجه إلى أوهايو لخوض المناظرة الرئاسية الأولى مع بايدن يوم الثلاثاء

وقال مسؤولون إنه يجري تعقب جميع من كانوا مخالطين للرئيس خلال الأيام الأخيرة.

وأضافوا أن ترامب كان ينظر يوم الجمعة الطريقة التي يمكنه من خلالها مخاطبة الأمة أو التواصل مع الشعب الأمريكي.

وكان الزوجان قد أعلنا يوم الخميس أنهما ينويان الخضوع لإجراءات عزل ذاتي بعد أن ثبتت إصابة هوب هيكس، وهي مساعدة بارزة لترامب، بالفيروس، وسرعان ما عرف الاثنان بعد ذلك أن نتيجتهما إيجابية أيضا.

لكن كانت هناك انتقادات لقرار ترامب بالذهاب إلى حفل لجمع التبرعات حضره العشرات في نيوجيرسي يوم الخميس، ويبدو أن ذلك كان بعد أن علم المسؤولون بالفعل بالأعراض التي ظهرت على هيكس.

وكانت هيكس (31 عاما) برفقة ترامب على متن طائرة الرئاسة عندما توجه إلى المناظرة الرئاسية التلفزيونية الأولى مع بايدن في أوهايو يوم الثلاثاء. وظهر بعض من أفراد عائلة ترامب ممن حضروا المناظرة وهم لا يضعون كمامات.

وكان ترامب يرفض عادة وضع كمامة الوجه، وشوهد كثيرا غير ملتزم بقواعد التباعد الاجتماعي مع مساعديه أو غيرهم خلال الأحداث الرسمية.

كورونا
BBC
Banner
BBC

مواضيع قد تهمك :