قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

منذ الخميس، وصل 1015 مهاجراً على متن 37 قاربًا في جزر لانزاروتي وفويرتيفنتورا وغران كناريا وتينيريفي، يتحدرون من دول المغرب أو من أفريقيا جنوب الصحراء وأنهم يتمتعون بصحة جيدة.

مدريد: وصل أكثر من ألف مهاجر أفريقي إلى سواحل جزر الكناري الإسبانية في غضون 48 ساعة، وفق ما أفاد مسؤولون في الصليب الأحمر وكالة فرانس برس السبت.

وأكد المسؤولون أن معدل وصول المهاجرين غير الشرعيين إلى جزر الكناري لم يسبق له مثيل منذ أكثر من عقد.

منذ الخميس، وصل 1015 مهاجراً على متن 37 قاربًا في جزر لانزاروتي وفويرتيفنتورا وغران كناريا وتينيريفي، والأخيرتان هما الأبعد (250 إلى 300 كيلومتر) عن الساحل الأفريقي.

وقال متحدث باسم الصليب الأحمر إن المهاجرين يتحدرون من دول المغرب أو من أفريقيا جنوب الصحراء وأنهم يتمتعون بصحة جيدة رغم "انخفاض بسيط" في درجة حرارة الجسم. وأضاف المتحدث أنه تم إجراء اختبار للكشف عن فيروس كورونا على جميع المهاجرين. ولفت المتحدث إلى أن هذا المعدل من المهاجرين الوافدين يعادل "إلى حد ما" ما حصل في عام 2006، عندما بلغ عدد المهاجرين الواصلين إلى جزر الكناري 30 ألفاً.

ويسلك المهاجرون الأفارقة طريق جزر الكناري بدلاً من البحر المتوسط بسبب اتفاقيات ضبط حدود الاتحاد الأوروبي مع تركيا وليبيا والمغرب.

ووصل 6081 مهاجرًا إلى الأرخبيل بين الاول من كانون الثاني/يناير و30 أيلول/سبتمبر، أي بزيادة ست مرات بالمقارنة مع الفترة نفسها من عام 2019، وفقًا لوزارة الداخلية الإسبانية.