قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

أعربت باريس الاثنين عن "قلقها" حيال قيام انقرة بإرسال سفينة استشكاف مجددًا إلى شرق المتوسط، الأمر الذي سيعيد التوتر إلى المنطقة.

باريس: ذكرت وزارة الخارجية الفرنسية في بيان الإثنين: "نشعر بالقلق إزاء إعلان تركيا عن ارسال سفينة المسح الزلزالي ’عروج ريس‘ قبالة جزيرتي كاستيلوريزو ورودس اليونانيتين".

وأعلنت تركيا الاثنين أنها سترسل مجدّداً إلى شرق المتوسط سفينة "عروج ريس" وبشكل خاص قبالة الجزر اليونانية للتنقيب عن الغاز الطبيعي، الأمر الذي أثار توترات دبلوماسية وعسكرية حادة في آب/أغسطس وأيلول/سبتمبر.

وفي قمة في وقت سابق هذا الشهر، هدد الاتحاد الأوروبي بفرض عقوبات إذا لم توقف تركيا ما وصفه الاتحاد بأنه أنشطة حفر واستكشاف غير قانونية في المياه التي تطالب بها قبرص واليونان.

واضاف البيان "دعا المجلس الأوروبي في الأول من تشرين الأول/أكتوبر تركيا بوضوح إلى الامتناع عن الإجراءات الأحادية الجانب التي تتعارض مع مصالح الاتحاد الأوروبي وتنتهك القانون الدولي والحقوق السيادية للدول الأعضاء في الاتحاد".

وتابع "نتوقع ان تمتثل تركيا لالتزاماتها وتمتنع عن القيام بمزيد من الاستفزازات وتقدم ضمانات ملموسة حول رغبتها في اجراء حوار حسن النية".