قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

كوبنهاغن: أوقف الدنماركي بيتر مادسن المحكوم عليه بالسجن مدى الحياة بعد إدانته بتهمة قتل الصحافية السويدية كيم فال في غواصة يدوية الصنع، الثلاثاء قرب كوبنهاغن بعدما تمكن من الفرار من السجن على ما ذكرت السلطات.

فبعدما حاصرته الشرطة في مرحلة أولى في محيط سجن ألبرتسلوند في ضاحية كوبنهاغن، أوقف مادسن و"اقتيد من المكان" ظهر الثلاثاء على ما أوضحت الشرطة الدنماركية في تغريدة.

وكان مادسن ابتعد عن السجن حيث يمضي عقوبته مئات الأمتار.

وذكرت صحيفة "اكسترا بلاديت" الشعبية الدنماركية أن عملية الفرار حصلت عند الساعة العاشرة بالتوقيت المحلي (الثامنة ت غ)، مشيرة إلى أن مادسن هدد العاملين في السجن بجهاز "يشبه المسدس" وأخذ رهينة قبل الفرار.

ونقلت وسائل إعلام عن شهود قولهم إنه كان يقود شاحنة صغيرة بيضاء عندما حاصرته الشرطة على بعد مئات قليلة من الأمتار من السجن.

لكنه لم يوقف على الفور. فقبل إلقاء القبض عليه بقي طويلا جالسا على العشب ومتكئا على مجموعة من الأشجار فيما حاصره عنصران من الشرطة انبطحا أرضا مع توجيه أسلحتهما نحوه على ما أظهرت مشاهد بثتها وسائل الإعلام.

وقالت وسائل الإعلام إن عملية التوقيف استغرقت وقتا طويلا لأن الفار كان يؤكد أنه يحمل قنبلة.

وكان المخترع بيتر مادسن (49 عاما) قد أدين في أبريل 2018 بتهمة قتل الصحافية كيم فال (30 عاما) عندما أتت لمقابلته على متن غواصته في اغسطس 2017.

وخلال المحاكمة أقر بانه قطع جثة الشابة ورماها في بحر البلطيق لكنه أصر على أن وفاتها أتت عرضية.

والشهر الماضي أقر للمرة الاولى بذنبه في وثائقي بثه التلفزيون الدنماركي.

وقال "ثمة مذنب واحد هو أنا".