قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

عقدت لندن وأوسلو اتفاقًا مؤقتًا لما بعد بريكست ينظم علاقاتهما التجارية، إلى حين التوصل إلى اتفاق تبادل تجاري حر عقب بضعة أشهر.

أوسلو: توصلت النروج وبريطانيا إلى اتفاق مؤقت لما بعد بريكست ينظم علاقاتهما التجارية اعتبارا من كانون الثاني/يناير 2021، وفق ما أعلنت وزارة التجارة النروجية الأربعاء.

وكانت لندن عبّرت عن رفضها لأي اتفاقات مؤقتة مع الاتحاد الأوروبي الذي لا تشغل النروج عضويته، كما تجاوزت الموعد النهائي الذي وضعته بروكسل للتوصل إلى اتفاق (حزيران/يونيو).

وقالت وزارة التجارة النروجية في بيان "توصلت النروج وبريطانيا إلى اتفاق مؤقت لتجارة السلع اعتبارا من الأول من كانون الثاني/يناير وإلى حين التوصل إلى اتفاق تبادل تجاري حر عقب بضعة أشهر".

ولا تشغل النروج عضوية الاتحاد الأوروبي، لكنها توجد ضمن المنطقة الاقتصادية الأوروبية.

وتأمل بريطانيا التي غادرت الاتحاد الأوروبي في 31 كانون الثاني/يناير، في توقيع اتفاقات تجارية جديدة مع بروكسل وشركاء آخرين على غرار الولايات المتحدة قبل نهاية العام.

وفي حال عدم إبرام اتفاقات، ستطبّق قواعد منظمة التجارة العالمية التي تشمل امتيازات أقل وضرائب جمركية أعلى.

وأوضحت وزارة التجارة النرويجية أن الاتفاق المؤقت جاء بناء على مفاوضات بين أوسلو ولندن في نيسان/ابريل 2019 تناولت سيناريو مغادرة بريطانيا للاتحاد دول اتفاق مع بروكسل.

وأضافت أوسلو "من المهم أن يعي قطاع الأعمال أن هذه الصفقة محدودة في النطاق والزمن".

وأوضحت أن الصفقة المؤقتة ضرورية بالنسبة للنروج التي تعتبر أن فرص الوصول إلى اتفاق دائم بين لندن وبروكسل قبل الأول من كانون الثاني/يناير "غير واقعية".

وكانت لندن وأوسلو أعلنتا التوصل إلى اتفاق حول الصيد البحري نهاية أيلول/سبتمبر، وهو من بين أهم المواضيع الخلافية بين بريطانيا والاتحاد الأوروبي.