قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

ألقت السلطات الفرنسية القبض على إيطالي في الثانية والخمسين من عمره مطلوب في ألمانيا للاشتباه في ارتكابه 160 جريمة اغتصاب واعتداء جنسي، وخاصة في حق فتيات قاصرات، وذلك بعد عبوره الحدود إلى فرنسا.

وقالت الفرقة الوطنية الفرنسية للبحث عن الهاربين إنها تحفظت على ذلك المشتبه به يوم الجمعة الماضي في منطقة روميرشايم-لو-هاوت قريبا من مدينة ميلوز القريبة من الحدود السويسرية والألمانية.

وكان الرجل مطلوبا بسبب قضايا تتعلق باعتداءات جنسية، لا سيما على أطفال شريكاته، بين عامي 2000 و2014.

ويقول مسؤولون إنه جرى حتى الآن فتح 122 تحقيقا ضده في ألمانيا.

وذكرت تقارير فرنسية أن من بين الجرائم التي يشتبه بارتكابها اغتصاب الرجل ابنته على مدار عدة سنوات.

وكانت السلطات الألمانية قد نبهت لأول مرة مسؤولين فرنسيين في السابع من أكتوبر/تشرين الأول، إلى أن المشتبه به تمكن من عبور الحدود إلى داخل فرنسا.

وبعد أيام جرى نقل معلومات عن مكانه، ثم ألقي القبض عليه في 16 من أكتوبر/تشرين الأول.

ويجري احتجاز الرجل حاليا في مدينة كولمار استعدادا لاتخاذ إجراءات لتسليمه.

ولم تقدم السلطات الألمانية تفاصيل أكثر عن قضايا الاعتداء الجنسي المطلوب فيها هذا الرجل.