سخر أتراك ناشطون ومستخدمو وسائل التواصل الاجتماعي من ردة فعل رئيس بلادهم رجب طيب إردوغان على مواطن اشتكى من صعوبة توفير أبسط أمور الحياة... "الخبز".

إيلاف من لندن: تزامنًا مع تقارير عن أزمة كبيرة تواجه الاقتصاد التركي وتدفعه إلى حافة الانهيار، تداول الناشطون مقطع فيديو نشره المعارض التركي فيلي اغبابا على حسابه الرسمي على "تويتر"، يظهر إردوغان يوم 25 أكتوبر يقف في حافلة ويتحدث في تجمع لأصحاب المتاجر وسائقي الحافلات المحتجين، واصفًا مخاوفهم بشأن الاقتصاد بأنها مبالغ فيها.

قارن المعارض التركي بين إردوغان والإمبراطورة ماري أنطوانيت التي قالت لشعبها الفرنسي في عام 1789: "دعهم يأكلون الكعك" (Qu'ils mangent de la brioche)، وكانوا لا يجدون كسرة خبز تقيهم الجوع.

علق اغبابا على الفيديو: "هذه الصور التقطت في مالاطيا اليوم 25 أكتوبر.. عمال الخدمات والحافلات الصغيرة يتحدثون لإردوغان عن مشاكلهم.. الحرفي: لا يمكننا إحضار خبر لمنازلنا.. إردوغان: هذه العبارة مبالغ فيها بالنسبة لي اشرب هذا الشاي".

في المقطع، يظهر إردوغان وهو يوزع على المتجمعين أكياس شاي كانت مجهزة في الحافلة التي يستقلها.

قال موقع وكالة سبوتنيك الروسية أن المقطع ذاته نشرته صفحة "شؤون تركية" المعارضة على تويتر، وعلقت عليه: "إردوغان كان في ملاطيا أمس الأحد، مجموعة من المواطنين الأتراك قالوا له نحن عاطلون من العمل ولم نعد نستطيع شراء الخبز لبيوتنا، فرد المتغطرس إردوغان ردًا صادمًا، قال لهم ’كلامكم مبالغ فيه‘، وسخر منهم قائلًا: ’اشربوا هذا الشاي فهو لذيذ‘ وتركهم ومشى".