قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

برلين: دعا وزير الخارجية الألماني هايكو ماس الأربعاء المسؤولين الأميركيين إلى ترسيخ "الثقة" بـ"العملية الانتخابية"، في وقت لا تزال فيه نتائج السباق الرئاسي الأميركي غير محسومة.

وجاء في بيان لوزير الخارجية الألماني أن نسبة المشاركة "مرتفعة بشكل قياسي، إنما للأسف (نسبة) الاستقطاب كذلك. لذا من الضروري أن يرسّخ المسؤولون السياسيون كافة الثقة بالعملية الانتخابية والنتائج"، في وقت يشكك فيه الرئيس الأميركي دونالد ترمب الساعي للفوز بولاية رئاسية ثانية، بنزاهة عملية فرز الأصوات.

وشدد ماس على ضرورة "التحلي بالصبر وانتظار" انتهاء عمليات الفرز.

على صعيد آخر، أعلن ماس أنه سيلتزم للمرة الثانية حجرا صحيا بعدما خالط الإثنين مصابا بكوفيد-19.

وتتولى ألمانيا حاليا الرئاسة الدورية للاتحاد الأوروبي.

وكانت وزيرة الدفاع الألمانية آنيغريت كرامب-كارنباور، قد أعربت في وقت سابق الأربعاء عن قلق بلادها "من وضع متفجر جدا" في الولايات المتحدة حيث أعلن ترمب فوزه في الانتخابات الرئاسية قبل انتهاء فرز الأصوات.

وقالت وزيرة الدفاع لشبكة "تسي دي اف" إن نتيجة هذه الانتخابات "لم تحسم بعد، لا يزال جاريا فرز الاصوات".

وأضافت أن "الوضع متفجر جدا في الولايات المتحدة" محذرة من "أزمة دستورية" في ذلك البلد. وتابعت "هذا أمر يثير قلقنا جميعا".

واعتبر وزير المال أولاف شولتز من جهته أنه "علينا جميعاً أن نشدد على إجراء انتخابات ديموقراطية بشكل كامل. وهذا يعني أنها تنتهي عندما يتمّ تعداد كلّ الأصوات". وشدد على أهمية الحصول على نتيجة نهائية من "انتخابات ديموقراطية عبر آليات ديموقراطية".

وقال على هامش اجتماع وزاري عبر خدمة الفيديو إن "كل مواطن يجب أن تكون لديه امكانية التأثير على النتيجة عبر تصويته".

وأشارت وزيرة الدفاع الى ان العلاقات بين برلين وواشنطن "مرت باختبار صعب في السنوات الأربع الماضية" في ظل رئاسة ترمب مضيفة "هذه الصداقة أكبر من مجرد مسألة الادارة الحالية في البيت الابيض".

وقالت "في المستقبل يجب ان نبذل المزيد من الجهود من أجل مصالحنا الخاصة، في المانيا وخصوصا مع الاوروبيين الاخرين".

في السياق نفسه، رأى شولتز وهو مرشح اشتراكي ديموقراطي لمنصب المستشارية في انتخابات العام 2021، أنه "من الواضح كاتحاد أوروبي، لاسيما نظراً للتطوّرات في الولايات المتحدة، أنه لدينا كل الأسباب للتشديد على الساحة الدولية كي تطوّر أوروبا قوّتها الخاصة". وأضاف "من المهمّ خصوصاً في الوقت الحالي، أن نجعل أوروبا قوية".

وأكد أن "الولايات المتحدة ستبقى شريكاً مهماً بالنسبة إلينا، مهما كانت النتيجة النهائية للانتخابات".

وأغرق ترمب الاربعاء الولايات المتحدة في المجهول عند اعلان فوزه في الانتخابات فيما لا يزال فرز الاصوات مستمرا وحيث يبدو منافسه الديموقراطي جو بايدن في وضع جيد.