قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

واشنطن: أوقفت الشرطة الأميركية شخصين أمام مركز اقتراع في فيلادلفيا بولاية بنسلفانيا، إحدى الولايات الحاسمة التي لم تعلن بعد هوية الفائز فيها في إطار الانتخابات الرئاسية، حسبما ذكرت وسائل إعلام.

ويتواصل فرز الأصوات في أربع ولايات بالغة الأهمية عقب انتخابات الثلاثاء، في وقت لا يزال المرشح الديموقراطي جو بايدن واثقا بإمكان الفوز بالرئاسة والاطاحة بالرئيس المنتهية ولايته دونالد ترامب.

وكرر ترامب الذي يتقدم على منافسه بفارق ضئيل في بنسلفانيا، الاتهامات عن تزوير الانتخابات في هذه الولايات المهمة.

وبعيد الساعة العاشرة مساء (03,00 ت غ) أوقف شخصان أمام مركز المؤتمرات في فيلادلفيا حيث تستمر عملية الفرز، بحسب فيلادلفيا انكوايرر.

وذكرت الصحيفة المحلية أن الرجلين أوقفا بعد معلومات، أوردتها أولا شبكة "6 إيه بس سي أكشن نيوز" ليل الخميس، عن أن مجموعة مسلحة في طريقها إلى المركز.

ولم ترد أنباء عن وقوع إصابات.

والبت بهوية الفائز في الانتخابات الرئاسية الأميركية معلق على نتائج أربع ولايات هي بنسلفانيا وأريزونا وجورجيا ونيفادا.

ومنذ اليوم الانتخابي، أطلق الرئيس تغريدات تدعو إلى وقف الفرز واعتبر أن الاقتراع شابته عمليات تزوير من دون تقديم دليل على ذلك.

لكن تغريداته أُرفقت بتنبيهات تحذر الناس بأن التصريحات مضللة من قبل شبكات التواصل الاجتماعي.

فالخميس حجبت منصة فيسبوك مجموعة مؤيدة لترامب تطلق على نفسها "أوقفوا السرقة" والتي كانت تنظم احتجاجات للمطالبة بوقف الفرز.

ولم ترد شرطة فيلادلفيا على اتصال لوكالة فرانس برس طلبا للتعليق.