قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

ايلاف من لندن: فيما اكد رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي السبت عدم التساهل مع اي عنصر أمني يواجه المتظاهرين بالرصاص فقد اكدت السلطات اعتقالها لعسكري متهم بقتل متظاهر في مدينة البصرة الجنوبية مشيرة الى اعترافه بجريمته.

وشدد الكاظمي على ان الدولة لن تتساهل مع اي منتسب في القوات الامنية يتجاوز اوامر عدم استخدام الرصاص ضد المتظاهرين. وقال في تغريدة على حسابه بشبكة التواصل الاجتماعي "تويتر" وتابعتها "ايلاف" ان "الدولة لن تتساهل مع اي منتسب أمني يتجاوز اوامر عدم استخدام الرصاص ضد المتظاهرين كما حصل بالبصرة".. مؤكدا جدية الاجهزة الامنية في عدم السماح لبعض المسيئين بتشويه صورتها.

واضاف الكاظمي "‏اعتقلنا المتهم بقتل عمر فاضل وسينال جزاءه العادل".. وقال "اننا نثق بشعبنا وبقواتنا الامنية وجيشنا البطل وسنتجاوز معاً التحديات".

وكان الكاظمي قد شدد خلال اجتماعنه مع القيادات الامنية في البصرة لدى زيارته لها الخميس الماضي على القوات الأمنية "بضرورة حماية كرامة الإنسان وحفظ أمن المتظاهرين وأن يتمتع أداؤها بالمهنية وأعلى درجات المسؤولية في توفير الأمن للمواطنين لاسيما وأن أغلبهم لديه مطالب مشروعة".. وأكد رفضه الشديد إطلاق العيارات النارية على المواطنين العزّل تحت أي ظرف كان وبيّن أن سلاح القوات الأمنية كان الصبر وقد نجحنا في ذلك مشددا في الوقت ذاته على رفض أي اعتداء وتجاوز على القوات الأمنية.

قاتل متظاهر البصرة الى القضاء
ومن جهته قال احمد ملا طلال المتحدث الرسمي بأسم الكاظمي في تغريدة مماثلة اليوم تابعتها "ايلاف" ان قاتل المتظاهر عمر فاضل في قبضة العدالة وسينال جزاءه العادل.
واشار الى ان "هذا سيكون مصير كل من يسترخص دماء شبابنا ويخالف أوامر القائد العام للقوات المسلحة".

والدة عرم فاضل تندب ابنها لدى وفاته:
https://www.facebook.com/Tishreeniraq/videos/373242594017641

ومن جهته أعلنت وزارة الداخلية اعتقال قاتل المتظاهر عمر فاضل الذي قتل برصاصة الجمعة خلال مشاركته في تظاهرة قرب ساحة البحرية وسط البصرة خلال صدامات بين متظاهرين وقوات مكافحة الشغب.

واشارت الوزارة في بيان صحافي تابعته "ايلاف" الى ان القوات الأمنية وفي إطار جهودها لكشف ملابسات حادث مقتل أحد المتظاهرين في محافظة البصرة خلال تظاهرات ساحة البحرية فقد تمكنت من القاء القبض على القاتل الذي اعترف صراحة بجريمته .
وأضافت انه تم إجراء التحقيقات الأولية معه تمهيدا لاحالته إلى القضاء لينال جزائه العادل .

ومن جانبه اوضح قائد شرطة البصرة اللواء عباس ناجي ان فريقين محلي ووزاري يحققون في حادثة مصرع المتظاهر .. مشددا على ان قيادة الشرطة ستلقي القبض على اي من عناصر الاجهزة الامنية اذا ثبت اطلاق النار منهم.

وفي الوقت نفسه اغتيل الجمعة ايضا ناشط في الحراك الاحتجاجي في بغداد مركز التظاهرات التي انطلقت قبل عام .
وقال مصدر طبي ان عميد شرطة متقاعد كان من الناشطين البارزين في ساحة التحرير مركز التظاهرات في بغداد قد اغتيل بعدما اعترضه مسلحون مجهولون بسيارة في شرق بغداد وأطلقوا عليه النار بسلاح كاتم للصوت فيما كان بسيارته الخاصة".
ويكون قتيل البصرة فاصل بذلك المتظاهر الأول الذي يقتل منذ عودة التظاهرات الاحتجاجية في العراق في الأول من تشرين الأول أكتوبر الماضي وثمّ في 25 من الشهر نفسه في محاولة لإحياء الحركة الاحتجاجية التي قتل فيها قبل عام نحو 600 متظاهر وأصيب 30 ألفاً بجروح.

ويشهد العراق منذ عام حركة احتجاجية غير مسبوقة بحجمها وعفويتها يطالب خلالها مئات آلاف العراقيين بتغيير كامل للطبقة السياسية ومحاربة الفساد والبطالة وتحسين الخدمات والتصدي للهيمنة الايرانية على العراق رافعة شعار "نريد وطن".