قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

جانب من المسيرات
Getty Images

يشارك الآلاف من أنصار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في مسيرات بالعاصمة واشنطن، دعما لمزاعمه بحدوث مخالفات في انتخابات رئاسة الولايات المتحدة.

وفي وقت سابق، احتشد متظاهرون حول الموكب الرئاسي، أثناء توجه ترامب إلى أحد ملاعب الغولف الخاصة به.

وفاز مرشح الحزب الديمقراطي جو بايدن في الانتخابات التي جرت يوم 3 نوفمبر/ تشرين الثاني.

ونال بايدن 306 أصوات في المجمع الانتخابي، وهو ما يزيد كثيرا عن الحد الأدنى المطلوب للفوز بالرئاسة (270 صوتا).

لكن حتى الآن، رفض ترامب قبول الهزيمة. فقد بدأ طعونا قانونية في عدد من الولايات الرئيسية، كما زعم حدوث مخالفات على نطاق واسع، دون أن يقدم دليلا على ذلك.

وبدأت المظاهرات ظهر السبت بالتوقيت المحلي (الخامسة مساء بتوقيت غرينتش) بالقرب من البيت الأبيض.

وإلى جانب أنصار ترامب من عامة الأمريكيين، من المتوقع أن يشارك في المسيرات أشخاص من النازيين الجدد، وجماعات يمينية متطرفة، ونشطاء من التيار المحافظ.

وتوقع المنظمون وصحفيون بوسائل إعلام يمينية متطرفة، بالإضافة إلى مسؤولين بالبيت الأبيض، مشاركة أعداد كبيرة من المتظاهرين.

وتخطط جماعات يسارية للخروج في مظاهرات مناوئة.

وواصل ترامب ترديد مزاعمه بشأن حدوث مخالفات في الانتخابات. وفي تغريدة بموقع تويتر يوم السبت، شكك في مصداقية فرز بطاقات الاقتراع التي أرسلها ناخبون عبر البريد في ولاية جورجيا، قائلا "اكشفوا الجريمة".

وفي يوم الجمعة، قال مسؤولو الانتخابات إن الاقتراع كان "الأكثر إحكاما في التاريخ الأمريكي"، وذلك في أكثر رد مباشر من السلطات الفيدرالية على مزاعم الرئيس.

وفي يوم الجمعة، قالت المتحدثة باسم البيت الأبيض كايلي مكيناني لمحطة فوكس نيوز "الرئيس ترامب يرى أنه سيظل الرئيس ترامب، سيحظى بفترة ثانية".

لكن كل محاولات ترامب لقلب النتيجة باءت بالفشل أو تعثرت حتى الآن.