قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

ايلاف من لندن: احرى رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي الاحد مع رئيسة بعثة الامم المتحدة في البلاد ورئاسة المفوضية العليا للانتخابات كلا على حدة ضمان مراقبة دولية للاقتراع داعيا المواطنين الى تحديث سجلاتهم الانتخابات والمشاركة الواسعة في الانتخابات المبكرة المقبلة.

وخلال اجتماع للكاظمي مع الممثلة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة في العراق جينين بلاسخارت فقد تم بحث "السبل الكفيلة لإقامة الانتخابات المبكرة في العراق في السادس من حزيران يونيو المقبل وضمان المراقبة الدولية لها لضمان انتخابات شفافة وعادلة ونزيهة تحقق تطلعات الشعب العراقي" كما نقل عنه مكتبه الاعلامي في بيان صحافي تابعته "ايلاف".
كما جرت مناقشة ملف النازحين والجهود الحكومية والأممية المبذولة لحسم هذا الملف بالشكل الذي يضمن عودة سريعة لجميع النازحين وينهي معاناتهم ويحفظ كرامتهم.

وسبق للحكومة العراقية ان اقرت مؤخرا اغلاق جميع مخيمات النازحين في البلاد واعادتهم الى مناطقهم الاصلية التي هجروها اثر احتلال تنظيم داعش لها منتصف عام 2014.

وكانت بعثة الامم المتحدة في العراق قد اعلنت الاسبوع الماضي عن تقديم فرنسا مبلغ مليون يورو لنشر مستشارين انتخابيين تابعين للأمم المتحدة خلال الانتخابات المقبلة.

وقالت الممثلة المقيمة لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي في العراق زينة علي أحمد أن العراقيين يستحقون عملية انتخابات نزيهة وشفافة - عملية تضمن سماع احتياجاتهم وتلبية احتياجاتهم في نهاية المطاف.

وكان الكاظمي قد اعلن في 31 تموز يوليو الماضي عن قرار باجراء انتخابات مبكرة في البلاد منتصف عام 2021 . وقال في خطاب متلفز الى العراقيين "أعلن عن تاريخ السادس من يونيو حزيران 2021 موعدا لإجراء الانتخابات النيابية المبكرة". وأضاف مشددا "سنعمل بكل جهودنا على إنجاح هذه الانتخابات وحمايتها".

ورحبت بعثة الأمم المتحدة في العراق بإعلان الكاظمي وقالت في بيان إن "الانتخابات المبكرة تلبي مطلباً شعبياً رئيسياً على طريق تحقيق مزيد من الاستقرار والديمقراطية في العراق". وأضافت أن "الامم المتحدة مستعدة لتقديم الدعم والمشورة الفنية كما طلب العراق لضمان انتخابات حرة ونزيهة وذات مصداقية تكسب ثقة الجمهور".

دعوة العراقيين لتحديث سجلاتهم الانتخابية
وعلى الصعيد نفسه وخلال اجتماع الكاظمي مع رئيس وأعضاء المفوضية العراقية العليا للانتخابات الاحد فقد تم بحث آخر الاستعدادات لإجراء الانتخابات المبكرة.

وشدد الكاظمي على التزام الحكومة بإقامة الانتخابات في موعدها المقرر في السادس من حزيران 2021 ووجّه جميع الوزارات ومؤسسات الدولة بتذليل لعقبات والممارسات البيروقراطية أمام مفوضية الانتخابات.

وأكد قائلا "أن الانتخابات المبكرة هي مهمة حكومتنا وجاءت قي مقدمة برنامجها الحكومي إضافة الى كونها مطلباً اساسياً للشعب العراقي ولثورة تشرين داعيا المواطنين الى تحديث سجلات الناخبين والمشاركة الواسعة في الانتخابات المقبلة كما نقل عنه مكتبه الاعلامي.

ودعا الكاظمي أعضاء مفوضية الانتخابات الى تقديم كل الاحتياجات التي تضمن إقامة الانتخابات في موعدها حيث ستقر في أقرب جلسة لمجلس الوزراء.. مبينا أن تحديث سجل الناخبين يعد تحدياً كبيراً ويجب العمل على مدار الساعة من أجل توفير مستلزمات نجاح الانتخابات.

وكانت مفوضية الانتخابات قد اعلنت مؤخرا ان 230 حزبا قد سجلت للمشاركة في الانتخابات المبكرة المنتظرة و62 آخر قيد التسجيل موضحة ان 15 مليون ناخب قد سجلوا لحد الان من ضمن 26 مليونا يحق لهم الاقتراع.