قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

واشنطن: سمحت الولايات المتحدة الأربعاء لطائرات "737 ماكس" من صنع شركة بوينغ بالطيران مجددا بعد منعها اثر حادثين تسببا بمقتل 346 شخصا في غضون خمسة أشهر.

لكن ينبغي إجراء تعديلات عدة على الطائرات قبل أن توضع في الخدمة.

وأوضحت هيئة الطيران المدني الأميركية الناظمة للملاحة الجوية في الولايات المتحدة في بيانها الأربعاء أنه ما زال عليها الموافقة على التدريب الضروري للطيارين قبل أي رحلة لهذه الطائرات في الأجواء الأميركية. إلا أن شركة "أميريكان ايرلاينز" قررت تسيير رحلة نهاية ديسمبر.

وينبغي على شركات الطيران أيضا إجراء أعمال الصيانة على الطائرات الرابضة في المطارات منذ أكثر من 20 شهرا. أما الطائرات المخزنة لدى بوينغ فينبغي ان تخضع لفحص من قبل مفتش للهيئة قبل أن ترسل إلى الزبائن.

إلا أن هذه الطائرة التي كانت محرك مبيعات بوينغ قبل هذه المشكلة، لن تستأنف رحلاتها فورا. فقد قررت هيئات الطيران المدني في دول أخرى إصدار ترخيصات خاصة بها أيضا.

وقالت شركة بوينغ في بيان إن القرار يشكل "محطة مهمة" مؤكدة أنها تعمل مع الهيئات الناظمة في العالم بأسره لوضع الطائرات في الخدمة سريعا.

وتعود هذه الطائرة إلى قطاع ضربته أزمة كوفيد-19 في الصميم مع شركات طيران مستنفذة ماليا وحركة ملاحة شبه مشلولة. وقد خسرت "بيونغ" 393 طلبية في الأشهر العشرة الأولى من السنة.

ولدى شركة بوينغ ومقرها في سياتل 450 طائرة جاهزة ستتمكن الآن من تسليمها لتحسين ماليتها.