قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

مينسك: أدرجت سلطات بيلاروسيا الأربعاء اسمي مؤسسي قناة "نيكستا لايف" المعارضة على قائمة الإرهاب لمساهمتها في مساعدة المتظاهرين خلال الاحتجاجات المستمرة التي أعقبت الانتخابات الرئاسية.

واندلعت الاحتجاجات في الدولة السوفياتية السابقة بداية آب/اغسطس بعد فوز الرئيس الكسندر لوكاشنكو بولاية رئاسية سادسة.

وتعتبر المعارضة أن سفيتلانا تيخانوفسكايا الوافدة حديثا الى المسرح السياسي هي الفائزة الحقيقية في الانتخابات، ولذا فانها تطالب لوكاشنكو بالاستقالة.

و"نكستا لايف" قناة على تطبيق تلغرام لديها أكثر من 1,7 مليون مشترك، وقد ساهمت في تنسيق التظاهرات المستمرة منذ ثلاثة أشهر.

وظهر اسما مؤسسي "نكستا لايف"، ستيبان بوتيلو البالغ 22 عاما ورومان بروتاسيفيتش البالغ 25 عاما، على قائمة جهاز "كاي جي بي" البيلاروسي للأشخاص "المتورطين في أنشطة ارهابية" عند تحديثها الاربعاء.

ووفق الوثيقة المنشورة على الانترنت فإن بوتيلو وبروتاسيفيتش مدرجان على القائمة بالاستناد الى اتهامات سابقة بالتسبب باضطرابات جماعية، وهي اتهامات ان ثبتت فانها تودي بصاحبها الى السجن لفترة تصل الى 15 عاما.

والناشطان بوتيلو وبروتاسيفيتش اللذان يعيشان في بولندا هما الوحيدان من بيلاروسيا على قائمة "كي جي بي" للارهاب التي تضم نحو 700 شخص غالبيتهم من بلدان شرق أوسطية.

وأوردت قناة "نكستا لايف" الخميس على حسابها في موقع تويتر أن "الارهاب في بيلاروسيا عقوبته اما السجن مدى الحياة أو الموت".

ويواجه بوتيلو وبروتاسيفيتش ايضا اتهامات جنائية بالتحريض على الكراهية ضد الحكومة ومسؤولي انفاذ القانون، وقد اضيفا الى لائحة المطلوبين دوليا في بيلاروسيا وروسيا التي تدعم لوكاشنكو.

واستدعت الخارجية البيلاروسية الإثنين السفير البولندي وطالبته باسترداد الناشطين.