قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

لندن: أعرب وزير الخارجية البريطاني دومينيك راب الاحد عن "قلق" بلاده ازاء التصعيد المحتمل في الشرق الاوسط بعد اغتيال عالم نووي إيراني كبير الجمعة قرب طهران.

وأفاد راب شبكة "سكاي نيوز" ردا على سؤال حول مقتل محسن فخري زاده، الذي وصفته إسرائيل ب"أبو" البرنامج النووي الإيراني، "نحن قلقون بشأن الوضع في إيران والمنطقة. نود أن نرى تهدئة للتوتر".

وأضاف راب "ما زلنا ننتظر رؤية الحقائق كاملة، ومعالجة الحقائق الكاملة لما حدث في إيران، لكنني أود أن أقول إننا نتمسك بسيادة القانون الإنساني الدولي الواضحة للغاية ضد استهداف المدنيين".

وتوفي فخري زاده الجمعة جراء إصابته بجروح خطيرة عندما استهدف مهاجمون سيارته واشتبكوا بالأسلحة النارية مع حراسه الشخصيين قرب طهران، وفق وزارة الدفاع الإيرانية.

وألقى الرئيس الإيراني حسن روحاني باللوم في حادث الاغتيال على "الأيدي الشريرة للاستكبار العالمي"، وهي عبارة يستخدمها المسؤولون الإيرانيون عادة للإشارة الى الولايات المتحدة.

وفرضت الولايات المتحدة عقوبات على فخري زاده عام 2008 بسبب "أنشطة ومعاملات ساهمت في تطوير البرنامج النووي الإيراني".