قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

بانكوك: لقي تسعة أشخاص على الأقل حتفهم في فيضانات في جنوب تايلاند ألحقت أضرارا بنصف مليون شخص، حسبما أعلن مسؤولون الخميس في وقت تستعد المنطقة لهطول مزيد من الأمطار.

وكل الوفيات سجلت في إقليم ناخون سي ثامرات، حيث أعلنت حالة الطوارئ. واصغر الضحايا طفل في الخامسة من العمر. وتضررت عشرات المنازل وطالت الأضرار أكثر من نصف مليون شخص من 210 ألف أسرة.

وغمرت المياه نحو 150 ألف هكتار من الأراضي الزراعية.

وقال حاكم إقلم ناخون سي ثامرات كراسورن فيزيتوونغ لوكالة فرانس برس "هذا العام هو أسوأ عام شهدناه خلال 50 عاما".

وأوضح "تقع فيضانات في مناطق معينة من الإقليم كل عام، لكن ليس بهذا الحجم، والتيارات لم تكن أبدا بهذه القوة. لا يمكننا حتى استخدام مراكبنا".

ولا يزال المطار الرئيسي مفتوحا لرحلات الطيران، لكن المياه تحيط به. وتقوم الآليات العسكرية بنقل الركاب إلى المطار.

وتشهد ستة أقاليم أخرى هي ناراثيوات وسونغكلا وباتاني وسورات ثاني وتشومبون وباتالونغ، فيضانات.

وبدأ تساقط الأمطار بغزارة قبل أسبوع ومن المتوقع أن تستمر في الهطول في الأيام القادمة في وقت تخيم رياح موسمية قوية فوق خليج تايلاند ويسود منخفض جوي فوق مضيق مالكا.