قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

ريو دي جانيرو: قتل 16 شخصا على الأقل وجرح 27 آخرون إثر سقوط حافلة من جسر يفوق علوه عشرين مترا في جنوب شرق البرازيل، على ما أعلنت فرق الإطفاء.

ووقع الحادث قرب منطقة جواو مونليفادي في ولاية مينا جيرايس. وقد سقطت الحافلة التي كانت تقل 46 شخصا من أعلى جسر يسمى "بونتي تورتا".

وأفادت التحقيقات الأولية أن الحادثة قد تكون ناجمة عن عطل في مكابح المركبة.

وقد أسفرت الحادثة أيضا عن جرح 27 شخصا بينهم ثلاثة في حال حرجة، جرى نقلهم بواسطة طوافة إلى مستشفى في بيلو هوريزونتي عاصمة الولاية.

وبيّنت تسجيلات مصورة نشرها عناصر فرق الإطفاء الحافلة مدمّرة بالكامل في قعر واد.

وأظهرت الملاحظات الأولية من الخبراء أن السائق "فقد السيطرة على المركبة بعد عطل محتمل في المكابح".

وأشارت فرق الإسعاف في بيان إلى أن "السائق كان يصرخ بأن المكابح معطلة وبدأت الحافلة بالتراجع إلى الوراء ثم اصطدمت بعوائق حديد عند طرف الجسر".

ستة نجحوا في الخروج من الحافلة

ولفت البيان إلى أن "ستة أشخاص نجحوا في الخروج من الحافلة قبل سقوطها، بينهم السائق الذي لم يُحدَّد موقعه بعد"، موضحا أن ثلاثة من هؤلاء "لا يحتاجون عناية طبية".

وذكرت الجمعية الوطنية للنقل العام في تصريحات أوردتها الصحافة المحلية أن الشركة التي تعود إليها الحافلة ليست حائزة ترخيصا لنقل الركاب.

كما أن الطريق الذي وقع فيه الحادث هو الذي يشهد أكبر عدد من الحوادث القاتلة في كل أنحاء مينا جيرايس، وفق حاكم الولاية روميو زيما.

وفي 25 تشرين الثاني/نوفمبر، أدى اصطدام بين حافلة وشاحنة قرب مدينة تاغاي في ولاية ساو باولو إلى سقوط 41 قتيلا وعشرة جرحى، أكثريتهم موظفون في شركة للنسيج.

وتشير تقديرات السلطات الفدرالية إلى أن 30 ألف شخص في المعدل قضوا سنويا بين 2015 و2019 جراء حوادث مرورية في البرازيل.