قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

باريس: ندد زعماء العالم بأحداث العنف التي وقعت ليل الأربعاء في واشنطن مع اقتحام مؤيدين لدونالد ترمب مبنى الكابيتول، فيما استنكر بعضهم "الهجوم على الديموقراطية" ودعا بعضهم الآخر إلى احترام نتيجة الانتخابات الرئاسية الذي فاز بها جو بايدن.

فيما يلي ردود الفعل الرئيسية:

بريطانيا

كتب رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون على تويتر "مشاهد مخزية في الكونغرس الأميركي. الولايات المتحدة تدعم الديموقراطية في جميع أنحاء العالم ومن المهمّ الآن أن يكون هناك انتقال سلمي ومنظّم للسلطة".

وقال وزير الخارجية البريطاني دومينيك راب على تويتر "الولايات المتحدة تفخر عن حقّ بديموقراطيتها، ولا يمكن أن يكون هناك مبرر لهذه المحاولات العنيفة لإحباط الانتقال القانوني والسليم للسلطة".

الاتحاد الاوروبي

غرّدت رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لايين على تويتر "أنا أؤمن بقوة المؤسسات الأميركية وديموقراطيتها. إن انتقالا سلميا للسلطة هو جوهرها. فاز جو بايدن في الانتخابات. أتطلع إلى العمل معه كرئيس قادم للولايات المتحدة".

وقال وزير خارجية الاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل إن ما حصل في الكابيتول "اعتداء على الديموقراطية الأميركية".

من جهته، قال رئيس المجلس الأوروبي شارل ميشال إن "مشاهدة الأحداث الليلة في واشنطن تشكل صدمة. نحن نعول على الولايات المتحدة للسماح بانتقال سلمي للسلطة إلى جو بايدن".

الأمم المتحدة

قال ستيفان دوجاريك الناطق باسم أنطونيو غوتيريش إن الأمين العام للأمم المتحدة "أحزنه" اقتحام مبنى الكابيتول. وأضاف في بيان "في مثل هذه الظروف، من المهم أن يجعل السياسيون مؤيديهم يفهمون الحاجة إلى تجنب العنف واحترام العمليات الديموقراطية وسيادة القانون".

الصين

أعربت الصين الخميس عن أملها في "عودة النظام" في الولايات المتحدة بعد مشاهد الفوضى في مبنى الكابيتول، مقارنة الوضع في واشنطن بالتظاهرات المطالبة بالديموقراطية في هونغ كونغ.

وردا على سؤال حول اقتحام أنصار للرئيس المنتهية ولايته دونالد ترمب مبنى الكونغرس الأربعاء وما واكبه من فوضى وعنف، قالت ناطقة باسم وزارة الخارجية الصينية هوا شونيينغ إن هذه المشاهد "مألوفة" تذكر بأحداث هونغ كونغ.

لكنها لفتت إلى أن "رد فعل بعض الأشخاص في الولايات المتحدة بما في ذلك بعض وسائل الإعلام، كان مختلفا تماما" هذه المرة.

وتابعت "في ذلك الحين، حين كانوا يصفون المتظاهرين العنيفين في هونغ كونغ، أي تعبير كانوا يستخدمون؟ ... +مشهد رائع+".

روسيا

قال رئيس لجنة الشؤون الخارجية في مجلس الشيوخ الروسي "الحزب الخاسر لديه أسباب أكثر من كافية لاتهام الفائزين بالتزوير، ومن الواضح أن الديموقراطية الأميركية تتعثر".

وأضاف كونستانتين كوساتشيف على فيسبوك "لقد انتهى عيد الديموقراطية. وللأسف وصلت إلى الحضيض، وأنا أقول هذا الامر دون أي ذرة من الابتهاج. لقد ضلّت أميركا طريقها وبالتالي لم يعد لديها الحق في تحديد المسار وفرضه على الآخرين".

إيران

رأى الرئيس الإيراني حسن روحاني الخميس أن الديموقراطية الغربية "هشة وضعيفة"، محذرا من صعود "الشعبوية" غداة الاضطرابات التي أثارها أنصار ترمب في مبنى الكابيتول في واشنطن.

وقال روحاني في كلمة بثتها محطة التلفزيون الرسمية "ما لاحظناه في الولايات المتحدة الليلة الماضية واليوم، أظهر أولا وقبل كل شيء مدى ضعف الديموقراطية الغربية وهشاشتها".

إسرائيل

وصف رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو الخميس أحداث مبنى الكابيتول في واشنطن "بالعمل المشين" ويجب إدانته بشدة.

وأضاف خلال مؤتمر صحافي في القدس مع وزير الخزانة الأميركي ستيفن منوتشين "الديموقراطية الأميركية ستنتصر كما كانت دائما. لطالما ألهمتني".

فرنسا

وقال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في مقطع فيديو "لن نستسلم لعنف قلة تريد التشكيك في الديموقراطية".

وأضاف "عندما يشكك مؤيدو رئيس منتهية ولايته في واحدة من أقدم الديموقراطيات في العالم، بقوة السلاح، في النتائج المشروعة للانتخابات، فإنها فكرة عالمية، فكرة رجل واحد وصوت واحد تمت هزيمته".

ألمانيا

أعربت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل الخميس عن "حزنها" و"غضبها" بعد اقتحام مبنى الكابيتول في واشنطن، محملة الرئيس الأميركي المنتهية ولايته قسما من المسؤولية.

وأعلنت ميركل أمام الصحافيين أنه "تم تأجيج الشكوك حول نتائج الانتخابات وأثارت أجواء مهدت لأحداث" واشنطن.

ودعا وزير الخارجية الألماني هايكو ماس أنصار ترمب إلى "التوقف عن الدوس على الديموقراطية".

وأضاف "أعداء الديموقراطية سيسعدون برؤية هذه الصور المروّعة من واشنطن"، محذّراً من أنّ "الخطاب التحريضي يتحوّل إلى أعمال عنف".

بدوره، ندّد أولاف شولتز، وزير المالية الألماني ونائب ميركل، بـ"المشاهد المقلقة" في واشنطن، معتبراً اقتحام الكابيتول "اعتداءً لا يحتمل على الديموقراطية".

كندا

قال رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو على تويتر: "الكنديون قلقون جدا وحزانى إزاء الهجوم على الديموقراطية في الولايات المتحدة، أقرب حليف وبلد مجاور لنا". وأضاف ان "العنف لن ينجح ابدا في اسقاط ارادة الشعب".

أستراليا

استنكر رئيس الوزراء الاسترالي "المشاهد المؤلمة جدا في الكونغرس الاميركي". وكتب سكوت موريسون على تويتر "ندين أعمال العنف هذه ونتطلع إلى انتقال سلمي للسلطة إلى الإدارة المنتخبة حديثا وفقا للتقاليد الديموقراطية الأميركية".

حلف شمال الاطلسي

قال الأمين العام لحلف شمال الأطلسي ينس ستولتنبرغ في تغريدة على تويتر "مشاهد صادمة في واشنطن"، مضيفا "نتيجة هذه الانتخابات يجب أن تحترم".

إيطاليا

كتب رئيس الوزراء الإيطالي جوزيبي كونتي على تويتر "العنف يتعارض مع ممارسة الحقوق والحريات الديموقراطية. لديّ ثقة في قوة مؤسسات الولايات المتحدة ومتانتها".

وقال وزير الخارجية لويجي دي مايو "إنه عار حقيقي للديموقراطية واعتداء على حريات الشعب الأميركي".

إسبانيا

قال رئيس الحكومة الاسبانية بيدرو سانشيز على تويتر "أتابع بقلق المعلومات الواردة من الكابيتول في واشنطن". وأضاف "لديّ ثقة في قوة الديموقراطية الأميركية. الإدارة الجديدة لجو بايدن ستتغلب على لحظة التوتر هذه من خلال توحيد الشعب الأميركي".

إيرلندا

ذكّر رئيس الوزراء الإيرلندي مايكل مارتن بـ"العلاقة العميقة" بين بلاده والولايات المتحدة قائلا إنه راقب الأحداث في واشنطن "بقلق وخوف كبيرين".

قال وزير الخارجية الإيرلندي سايمون كوفيني على تويتر "مشاهد مروعة ومحزنة للغاية في واشنطن يجب أن نطلق عليها ما هي عليه: اعتداء متعمّد على الديموقراطية من قبل رئيس حالي وأنصاره، في محاولة لإلغاء انتخابات حرّة ونزيهة!" ، مضيفا "العالم يراقب! نأمل في استعادة الهدوء".

تركيا

من جانبها، دعت وزارة الخارجية التركية في بيان "جميع الأطراف في الولايات المتحدة إلى توخي الحذر" وأضافت "نعتقد ان الولايات المتحدة ستخرج من هذه الازمة السياسية الداخلية بطريقة ناضجة".

هولندا

وصف رئيس الوزراء الهولندي مارك روته ما حدث في العاصمة الأميركية بالمشاهد "المروّعة"، مطالبا ترمب بـ"الاعتراف حالا بأنّ جو بايدن هو الرئيس المقبل".

النروج

بدورها، وصفت رئيسة الوزراء النروجية إرنا سولبرغ اقتحام الكابيتول بأنّه "هجوم غير مقبول بتاتاً على الديموقراطية في الولايات المتحدة. الرئيس ترمب يتحمّل المسؤولية عن وقف هذا الأمر. صور مخيفة. أمر لا يصدّق أنّ هذه هي الولايات المتحدة".

بولندا

قال الرئيس البولندي أندريه دودا على تويتر إن العنف في مبنى الكابيتول "مشكلة داخلية للولايات المتحدة".

وأضاف هذا الحليف المقرب من دونالد ترمب الذي انتظر أكثر من شهر قبل أن يهنئ جو بايدن على فوزه في الانتخابات الرئاسية "تؤمن بولندا بقوة الديموقراطية الأميركية".

المجر

كتبت وزيرة شؤون الأسر المجرية كاتالين نوفاك على تويتر "الصور المروعة لمبنى الكابيتول يجب ألا تغيب عن الأذهان قبل أي انتخابات وأثناءها وبعدها في كل أنحاء العالم".

وكان رئيس الوزراء المجري فيكتور أوربان أحد قادة الاتحاد الأوروبي القلائل الذين دعموا دونالد ترمب قبل الانتخابات، قبل أن يهنئ جو بايدن بالفوز.