قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

قال متحدث باسم المستشارة الألمانية، أنغيلا ميركل، إن لديها تحفظات بشأن الطريقة التي حظر بها تويتر حساب الرئيس الأمريكي، المنتهية ولايته، دونالد ترامب.

وأضافت ميركل أن المشرعين، وليس الشركات الخاصة، هم من يتعين عليهم قرارات بشأن وضع أي قيود ضرورية على حرية التعبير.

ويعكس تصريح المتحدث شتيفن سيبرت، مدى قلق برلين ومعظم دول أوروبا بشأن سلطة منصات التواصل الاجتماعي العملاقة، مثل تويتر وفيسبوك، في تشكيل الخطاب العام.

وكانت علاقات ميركل وترامب فاترة طوال السنوات الأربع التي قضاها في منصبه، الأمر الذي جعل قرارها الواضح بالوقوف إلى جانبه في إبداء اعتراضها على حظر حسابه على المنصة محل إعجاب كبير.

وحظر تويتر حساب ترامب بشكل دائم بعد أن اقتحم أنصاره مبنى الكونغرس الأمريكي في العاصمة واشنطن، مما أطلق العنان لساعات من الفوضى قُتل فيها خمسة أشخاص.

وقالت المنصة إن تغريداته قد تحرض على المزيد من العنف.

ترامب وميركل
Reuters
كانت علاقات ميركل مع ترامب فاترة طوال السنوات الأربع التي قضاها في منصبه

وقال سيبرت خلال مؤتمر صحفي عقده في برلين يوم الاثنين إن "الحق في حرية الرأي له أهمية أساسية".

وأضاف: "من هذا المنطلق، تنظر المستشارة (ميركل) إلى تعليق حسابات الرئيس على نحو دائم كإشكالية".

وقال إن إضافة تويتر علامات تحذيرية على تغريدات ترامب غير الدقيقة كان مناسبا، إذ تحملت المنصة مسؤولية ضمان عدم تلويث الخطاب العام بالكراهية أو الأكاذيب أو التحريض.

وكانت فيسبوك قد اتبعت نفس خطوة تويتر في حظر حساب ترامب.

ويعرب الألمان عن حذرهم من التعدي على حرية التعبير، ويرجع ذلك جزئيا إلى ذكريات الحقبة الشيوعية والنازية بزعامة أدولف هتلر، وهي أنظمة حكم استبدادية حكمت ألمانيا خلال القرن العشرين، وكلاهما استخدم العنف والرقابة للاستيلاء على السلطة.

ويواجه ترامب تحركات تريد عزله من منصبه قبل أيام من تسليم السلطة إلى الرئيس المنتخب جو بايدن. ويتهم الديمقراطيون الرئيس الجمهوري بتشجيع أعمال الشغب التي شهدتها العاصمة واشنطن، وتسببت في مقتل خمسة أشخاص.

لكن ترامب وصف ما فعله تويتر بأنه هجوم على حرية التعبير وأشار إلى أنه سينظر في "بناء منصتنا الخاصة في المستقبل".

دونالد ترامب
Reuters
دعوات لمعاملة شركات التواصل الاجتماعي كشركات نشر إعلامي وليست منصات تواصل اجتماعي بعد حظر حسابات ترامب

وجاء حظر تويتر على حساب ترامب في أعقاب وضع الكثير من العلامات التحذيرية على منشوراته التي تشير إلى جائحة فيروس كورونا ونتائج الانتخابات الرئاسية الأمريكية.

وقالت الشركة في مدونة يوم الجمعة إن إطار المصلحة العامة الخاص بها موجود "لتمكين الجمهور من الاستماع مباشرة إلى المسؤولين المنتخبين وقادة العالم".

وأضافت: "ومع ذلك، أوضحنا منذ سنوات أن هذه الحسابات ليست فوق قواعدنا ولا يمكنها استخدام تويتر للتحريض على العنف. سنستمر في الشفافية بشأن سياساتنا وتنفيذها".

كما حظرت مواقع فيسبوك وانستغرام حسابات ترامب "إلى أجل غير مسمى" يوم الخميس، وقال الرئيس التنفيذي لفيسبوك مارك زوكربيرغ إن هذه العقوبة ستظل حتى 20 يناير/كانون الثاني على الأقل، عندما يؤدي جو بايدن اليمين كرئيس جديد للولايات المتحدة.