برلين: انتخِب السبت المعتدل أرمين لاشيت المؤيد لاستمرار السياسة الوسطية للمستشارة أنغيلا ميركل في ألمانيا، رئيسا لحزب الاتحاد الديموقراطي المسيحي.

وحصل لاشيت على أغلبية تمثلت بـ521 صوتا من أصل 1001 مندوب تمت دعوتهم للتصويت، متقدما بذلك على فريدريش ميرتس (466 صوتا) المنافس التاريخي للمستشارة والمؤيد لتوجيه الحزب إلى اليمين حسب نتائج الاقتراع الداخلي.

وأصبح لاشيت في موقع يسمح له بقيادة المعسكر المحافظ للانتخابات العامة في أيلول/سبتمبر المقبل، لكن لا يزال لا يملك الضمانة.

وقال لاشيت تعليقاً على فوزه "أريد أن ننجح معاً وأن نضمن أن يصل الاتحاد" الديموقراطي المسيحي إلى المستشارية في أيلول/سبتمبر.

واستفاد لاشيت الذي حلّ بعد ميرتس في الجولة الأولى، من أصوات أنصار مرشح ثالث نوربرت روتغن المؤيد أيضاً لخطّ معتدل والذي خرج من السباق في الدورة الأولى.