قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

باماكو: قتل ثلاثة جنود ماليين على الاقل ليل السبت الاحد في وسط مالي في هجومين نسبا الى جهاديين خسروا خمسة من مقاتليهم، وفق ما افادت مصادر أمنية الاحد.

وقال مصدر عسكري مالي لوكالة فرانس برس "أسفر هجومان انتحاريان متزامنان ليل السبت الاحد على معسكر للجيش المالي في بولكيسي وعلى موقع للجيش المالي في موندورو عن مقتل ثلاثة عسكريين على الاقل"، لافتا ايضا الى مقتل "خمسة جهاديين".

وصرح مصدر عسكري آخر لفرانس برس "وقع هجومان على موندورو وبولكيسي. الحصيلة لا تزال موقتة. قتل على الاقل ثلاثة عسكريين وخمسة إرهابيين".

واضاف المصدر "اصيب أيضا سبعة عسكريين ماليين على الاقل. اصيب جهاديون وتركوا أكثر من 25 دراجة نارية خلال فرارهم".

وقال مسؤول محلي في موندورو لفرانس برس إن الهجمات "بدأت قرابة الساعة 3,00" (بالتوقيت المحلي وتوقيت غرينتش) فيما "كان الجميع نائمين"، لافتا الى أن المواجهات استمرت نحو ساعة.

وصرح مصدر طبي لفرانس برس أن "مروحية اجلت العديد من العسكريين الجرحى الى سيفاري" قرب العاصمة الاقليمية موبتي حيث للجيش معسكر كبير.

وسبق ان تعرض معسكرا بولكيسي وموندورو المجاوران للحدود مع بوركينا فاسو لهجمات.

ففي ايلول/سبتمبر 2019، استهدفا بواحد من الهجمات الاكثر دموية في مالي منذ بدء الازمة في 2012. وقتل يومها خمسون جنديا في هجوم مزدوج تبنته جماعة نصرة الاسلام والمسلمين، أكبر تحالف جهادي مرتبط بتنظيم القاعدة في منطقة الساحل.

والخميس، قتل ثلاثة جنود ماليين آخرين بانفجار عبوة محلية الصنع في منطقة موندورو.